MGPAP_Top

«البام» يحصد رئاسة 345 جماعة والعدالة والتنمية رابعا بـ168 مجلسا جماعيا

«البام» يحصد رئاسة 345 جماعة والعدالة والتنمية رابعا بـ168 مجلسا جماعيا

أعلنت وزارة الداخلية أن عملية انتخاب رؤساء مجالس جماعات المملكة، التي استؤنفت أول أمس (الأربعاء)، «في ظروف عادية» وهمت  ما مجموعه 1435 جماعة من أصل 1503 مجموع عدد الجماعات الترابية بالمغرب، أسفرت عن فوز حزب الأصالة والمعاصرة برئاسة 345 مجلسا جماعيا، أي بنسبة 24,04 بالمائة.

وأوضحت الوزارة، في بلاغ لها، أن هذه العملية أسفرت كذلك عن فوز حزب الاستقلال برئاسة 220 مجلسا جماعيا، أي بنسبة 15,33 بالمائة، وحزب التجمع الوطني للأحرار برئاسة 219 مجلسا جماعيا، أي بنسبة 15,26 بالمائة. في حين فاز حزب العدالة والتنمية برئاسة 168 مجلسا جماعيا (11,71 بالمائة)، وحزب الحركة الشعبية برئاسة 151 مجلسا جماعيا (10,52 بالمائة)، وحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية برئاسة 140 مجلسا جماعيا (9,76 بالمائة)، وحزب التقدم والاشتراكية برئاسة 74 مجلسا جماعيا (5,16 بالمائة).

واستنادا إلى المصدر ذاته، فقد فاز حزب الاتحاد الدستوري برئاسة 58 مجلسا جماعيا (4,04 بالمائة)، وحزب الحركة الديمقراطية الاجتماعية برئاسة 18 مجلسا جماعيا (1,25 بالمائة).

هذا وأشارت وزارة الداخلية إلى أنه في ما يتعلق برئاسات الجماعات المتبقية، وعددها 42، فتتوزع فيما بين 12 حزبا سياسيا واللامنتمين.

أما بالنسبة للجماعات التي يفوق عدد سكانها 100 ألف نسمة، والتي انتخبت أجهزتها (35 جماعة من أصل 36)، فقد أفرزت نتائجها فوز حزب العدالة والتنمية برئاسة 19 مجلسا جماعيا، أي بنسبة 54 بالمائة، والحركة الشعبية برئاسة 6 مجالس جماعية أي بنسبة 17 بالمائة، والأصالة والمعاصرة برئاسة 4 مجالس جماعية أي بنسبة 11 بالمائة، وحزب الاستقلال بمجلسين جماعيين، أي بنسبة 6 بالمائة، فيما فازت أحزاب التجمع الوطني للأحرار والاتحاد الدستوري والاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية كل واحد منها برئاسة مجلس جماعي واحد، أي بنسبة 3 بالمائة، فيما تمكن عضو غير منتم سياسيا من الفوز برئاسة مجلس جماعي واحد، أي بنسبة 3 بالمائة. وذكر البلاغ أن عملية انتخاب رؤساء مجالس جماعات المملكة عن طريق مسطرة التصويت العلني، تمت عملا بالأحكام المنصوص عليها في المادة 6 من القانون التنظيمي رقم 113.14 المتعلق بالجماعات.

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة