البحث في تهرب دركيين من رادارات السير ببرشيد

الأخبار 

 

 

تباشر عناصر الأمن بمدينة برشيد، منذ يوم الأربعاء الماضي، مسطرة البحث بخصوص الاشتباه في تورط دركي يعمل ضمن سرية مطار محمد الخامس، في تغيير أرقام الصفائح المعدنية لسيارته الخاصة من أجل الإفلات من رادارات السرعة وتعريفة الطريق السيار، من خلال إخفاء ترقيم السيارة حتى لا يتم رصدها من طرف كاميرات المراقبة بالرادارات الثابتة وبمحطة الأداء.

وجاء تفجير هذا الملف بعدما أشعرت مصالح أمن برشيد، بوجود سيارة متوقفة بالشارع العام تحمل صفائح مشكوك في صحتها وأن صاحب السيارة قام بتغيير أرقامها بواسطة اللصاق (SKOTECH)، حينها انتقلت عناصر الأمن إلى عين المكان برفقة عناصر من الشرطة العلمية، حيث تمت معاينة الحالة التي وجدت عليها السيارة موضوع الإخبارية بحضور صاحبها، الذي تبين أنه دركي يعمل بمطار محمد الخامس الدولي، وبعد مطالبته بأوراق السيارة تبدى أن أرقام السيارة المسجلة بالبطاقة الرمادية غير مطابقة مع ما تتضمنه اللوحة المعدنية، لتتم إزالة اللصاق وأخذ صور فوتوغرافية لترقيم السيارة، ليتم على الفور إشعار سرية الدرك بمطار محمد الخامس، حيث انتقل على الفور مسؤولوها برفقة مسؤولين عن درك برشيد إلى مقر مصلحة الشرطة القضائية، وبعد تحرك الخطوط الهاتفية بين مسؤولي الأمن والدرك تم إخلاء سبيل المعني بالأمر والاقتصار على تحرير معلومات حول النازلة.

كما أشارت التحريات الأولية التي باشرتها فرقة الشرطة القضائية بأمن برشيد، إلى أن هذه العملية تعد الثانية من نوعها التي تم ضبطها بمدينة برشيد، بعدما كانت مصالح الأمن قد وقفت قبل أشهر على وجود سيارة مركونة بأحد شوارع المدينة وهي تحمل ترقيما مزورا باستعمال اللصاق، وبعد انتقال عناصر الفرقة المحلية للشرطة القضائية وعناصر من الشرطة العلمية إلى عين المكان، تفاجأت بالدركي صاحب السيارة وهو يباغتها وهي بصدد رفع البصمات من اللصاق ليقوم بنزعه، مما أتلف الأدلة الجنائية التي كان يغير بها ترقيم السيارة، مدعيا أن شخصا ما قام بهذا الفعل، لتقوم وقتها عناصر الأمن بتحرير محضر على شكل معلومات قضائية قبل طي الملف.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.