البراءة لمتهم بمحاولة اغتصاب قاصر بمقر حزب الاستقلال بالعرائش

البراءة لمتهم بمحاولة اغتصاب قاصر بمقر حزب الاستقلال بالعرائش

طنجة : محمد أبطاش

أسدلت الغرفة الجنائية لدى محكمة الاستئناف بمدينة طنجة، أول أمس (الثلاثاء)، الستار عن أقدم الملفات المثيرة للجدل، ويتعلق الأمر بقضية ما بات يعرف بـ«محاولة هتك عرض قاصر» داخل مقر حزب الاستقلال بمدينة العرائش، إذ أصدرت الغرفة ذاتها حكما يقضي ببراءة المتهم (ي.ت) البالغ من العمر 44 سنة، ويشتغل مسؤولا بمنظمة الكشاف المغربي التابعة للحزب ذاته، من كافة التهم التي وجهت إليه ابتدائيا، في حين حملت الخزينة العامة الصائر، وذلك بعد حوالي ثماني سنوات من تفجر الملف على المستوى المحلي.

وتعود فصول القضية إلى أكتوبر من سنة 2008، حين وضع أب طفل قاصر شكاية ضد المتهم الاستقلالي، تتضمن ادعاءات، من قبيل محاولة هتك عرض ابنه داخل مقر حزب الاستقلال بالعرائش. فيما كشف الضحية، خلال التحقيق التفصيلي معه، عن كون المشتكى به قام باستدراجه من شارع ابن خلدون، إلى داخل مقر الحزب، وسلمه عشرين درهما، مضيفا أن المتهم كان يقبله في فمه، وأثناء شروعه في ممارسة الجنس عليه، بدأ في الصراخ فأخلى سبيله خوفا من افتضاح أمره، ليتجه القاصر نحو منزل عائلته، حيث سيكشف لوالده تفاصيل ما جرى كما جاء على لسانه في محاضر الضابطة القضائية، مضيفا أن شخصا آخر يدعى (م.ا) كان يقوم بدور الوساطة، ويعمد على استدراجه إلى مقر الحزب حيث تقام أمسيات ثقافية في إطار الأنشطة المرتبطة بالكشفية، مشددا على أن المتهم كان يدخله إلى غرفة منعزلة ويحكم إغلاق الباب عليه، ثم ينزع ملابسه الداخلية، ويشرع في هتك عرضه، كما أن العملية تكررت ثلاث مرات متتالية وفق ما جاء في مضمون أقوال القاصر ذاته.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة