GCAM_Top
TM_Top
TM_Top-banner_970x250

“البسيج” يفكك خلية إرهابية تنشط في خمس مدن مغربية

“البسيج” يفكك خلية إرهابية تنشط في خمس مدن مغربية

النعمان اليعلاوي

يواصل المغرب حربه ضد الخلايا الإرهابية ذات التوجه الدموي. فقد أفاد بلاغ لوزارة الداخلية إلى أن المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، تمكن أول أمس (الخميس)، من تفكيك خلية إرهابية على صلة بفرع ما يسمى بتنظيم “الدولة الإسلامية” بليبيا، تتكون من 06 متطرفين ينشطون بمدن أكادير وأمزميز وشيشاوة وأيت ملول والقليعة (عمالة إنزكان أيت ملول)، حسب بلاغ وزارة حصاد، الذي (تتوفر “الأخبار” على نسخة منه)، والذي أكد أن التحريات الأولية أكدت أن عناصر هذه الخلية الإرهابية الذين سبق لأحدهم أن أقام بليبيا، خططوا للالتحاق بمعاقل ‏فرع “داعش” بهذا البلد، بطريقة سرية، عبر تخوم منطقة الساحل والصحراء.

في ذات السياق، أوضحت وزارة الداخلية أن المتابعة الأمنية لأحد أفراد هذه الخلية الإرهابية بينت أنه كان في طور الإعداد لصناعة عبوة ناسفة تقليدية الصنع بنية القيام بعملية إرهابية بالمملكة تهدف إلى سقوط أكبر عدد من الضحايا، سيرا على النهج الدموي لما يسمى بتنظيم “الدولة الإسلامية”، منبهة إلى الساحة الليبية أضحت “قبلة للمقاتلين الموالين لـ”داعش” تنفيذا لتوجيهات قادته وذلك في محاولة لبسط هيمنته التوسعية على منطقة المغرب العربي، عبر فرعه الليبي”، وهو ما قالت الوزارة إنه يتضح من خلال تتبع الأوضاع بها.

وكان المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، قد أواخر يونيو الماضي من تفكيك خلية إرهابية بمدينة وجدة وتندرارة ، تتكون من 10 عناصر أغلبهم من ذوي السوابق الإجرامية والمتشبعين بالنهج الدموي لما يسمى بتنظيم “الدولة الإسلامية”، من بينهم مواطن جزائري مقيم بطريقة غير شرعية بالمملكة، حسب بلاغ سابق لوزارة الداخلية، والذي أكد أن التحريات الدقيقة أظهرت أن المشتبه فيهم قاموا بعمليات مراقبة وترصد لإحدى المراكز التجارية الكبرى بمدينة وجدة تمهيدا لتنفيذ عملية سطو باستعمال أسلحة بيضاء وأقنعة وأجهزة اتصال متطورة، وذلك من أجل الحصول على موارد لتمويل مشاريع إرهابية بالمملكة، تماشيا مع أجندة “داعش”.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة