إقتصاد

البنك الشعبي المركزي يستفيد من قرض بقيمة 100 مليون أورو من البنك الإفريقي للتنمية

الأخبار 

 

 

علم لدى مجموعة البنك الإفريقي للتنمية أن مجلسها الإداري وافق على قرض بقيمة 100 مليون أورو لفائدة البنك الشعبي المركزي المغربي. وأوضح البنك الإفريقي للتنمية في بيان، أن هذا القرض سيمكن البنك الشعبي المركزي من تعزيز أنشطته التمويلية للمقاولات في قطاعات الفلاحة والتعليم والصحة والبنيات التحتية بغرب إفريقيا، وخاصة بكوت ديفوار وغينيا ومالي والسنغال. وأضاف المصدر ذاته أن هذا القرض سيساهم “بشكل ملموس في تحسين التنافسية الاقتصادية للبلدان المعنية، وخلق عائدات عامة وأخرى خاصة بالتصدير وفرص العمل، لا سيما في القطاعات التي تتطلب يدا عاملة مهمة من حيث العدد، كالقطاع الفلاحي، كما أنه سيعمل على تحفيز التكامل الإقليمي وتنمية التبادل التجاري. ولفت المصدر ذاته إلى أن هذه العملية تنسجم بالكامل مع السياسات والاستراتيجيات الرئيسية للبنك، وتتماشى مع استراتيجيته العشرية وأيضا استراتيجية تنميته للقطاع المالي للفترة 2014-2019، من حيث إنها تستجيب لاثنين من أولوياته الخمس، وهما؛ تغذية وتصنيع إفريقيا. وفي هذا الصدد، قال المدير العام للبنك الإفريقي للتنمية عن منطقة شمال إفريقيا، محمد العزيزي، إن الشراكة مع البنك الشعبي المركزي ستمكن من دعم دينامية التعاون جنوب-جنوب التي يعتمدها المغرب.ومن جهتها، أشارت الممثلة المقيمة للبنك الإفريقي للتنمية في المغرب، ليلى مقدم، إلى أن من شأن هذه “الآلية أن تكون بمثابة رافعة لتعزيز القدرة الإنتاجية ودعم النمو في غرب إفريقيا، من خلال تمويل تطوير القطاع الخاص”. وبحسب مجموعة البنك الإفريقي للتنمية، تشمل شراكته مع المغرب، المتواصلة منذ قرابة نصف قرن، أكثر من 160 مشروعا وبرنامجا، بقيمة أكثر من 10 مليارات دولار. وتغطي هذه الاستثمارات مختلف القطاعات، منها على الخصوص، الطاقة والمياه والنقل والفلاحة، وأيضا التنمية الاجتماعية.  ووفقا للبنك الإفريقي للتنمية، يعد البنك الشعبي المركزي مجموعة بنكية مغربية رائدة وفاعلا قاريا حقيقيا في مجال تمويل القطاع الخاص. وهو يوجد في إفريقيا جنوب الصحراء من خلال فرعه بنك أتلانتيك.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق