إستثمارإقتصادالرئيسية

البنك المغربي للتجارة الخارجية لإفريقيا يطلق بطاقات ذكية جديدة للأداء بتعاون مع «ماستركارد»


أعلن البنك المغربي للتجارة الخارجية لإفريقيا، أول أمس الاثنين بالدار البيضاء، عن إطلاقه بطاقات ذكية جديدة للأداء بتعاون مع «ماستركارد» ، الرائد في مجال الأداء الإلكتروني على المستوى العالمي. وتأتي هذه البطاقات، التي تندرج في إطار دينامية الابتكار الخاصة بالأداء الإلكتروني بالمغرب، لتلبية الاحتياجات المتزايدة للزبناء من المستوى العالي، حيث تقدم هذه البطاقات طرقا جديدة للأداء، وكذا خدمات ذات قيمة مضافة . 
ويتعلق الأمر ب (بي إم سي أو وولد إيليت) وهي أول بطاقة «ماستركارد» معدنية يتم إطلاقها بالمغرب، والتي تغطي مجموعة واسعة من الخدمات والامتيازات ذات قيمة مضافة عالية ، منها على الخصوص سحب وأداء خاصيين، وتعزيز ضمانات المساعدة والتأمين، والولوج غير المحدود للفضاءات الخاصة بالشخصيات المهمة جدا (في آي بي )، وخدمات المسار السريع في المطارات. كما تسمح بطاقة (وولد إيليت) لحاملها باستعمال تكنولوجيا متقدمة من أجل إجراء عمليات أداء مؤمنة . أما بطاقة (بلاتينيوم ماستركارد)، التي تتمتع بإمكانيات واسعة للسحب والأداء، فإنها تستعمل سواء تعلق الأمر بالحسابات بالدرهم أو بالعملة الصعبة ، کما تمكن من إجراء مختلف العمليات أثناء السفر أو على مستوى الفضاءات التجارية. وتقدم هذه البطاقة مزايا متعددة خلال السفر، حيث تشمل تخفيضات في جميع أنحاء العالم تصل إلى 60 في المائة على المشتريات، وولوج الأماكن المخصصة للشخصيات المهمة جدا، مجانا ( 25 صالون بالمغرب والخارج)، فضلا عن خدمات التأمين مثل حماية المشتريات والتأمين ضد السرقة والاعتداء بعد السحب من الشباك الأتوماتيكي . ومن ثمار التعاون بين البنك المغربي للتجارة الخارجية لإفريقيا و»ماستركارد»، ميلاد برنامج طموح من أجل إطلاق أول بطاقة بيومترية بالمغرب وشمال إفريقيا، تحمل اسم (ماستركارد بلاتينيوم بيوميتريك).
وتقترح هذه البطاقة طريقة بديلة مبتكرة ومؤمنة بما أنها تمكن من التعريف بمستعملها باستخدام بصماته الرقمية أثناء عمليات الأداء، وبالتالي فإن هذا البرنامج يقدم مرحلة رئيسية في استراتيجية التحول الرقمي للبنك المغربي للتجارة الخارجية لإفريقيا. وبهذه المناسبة، قال المدير العام المنتدب للبنك المغربي للتجارة الخارجية لإفريقيا، المكلف بالبنك في المغرب، عمر التازي، إن هذا التعاون يعكس الشراكة القوية بين البنك و»ماستركارد»، مشيرا إلى أن بطاقتي (وولد إيليت) و(بلاتينيوم بيوميتريك) تعدان الأولى من نوعها في المغرب. وأوضح التازي أن بطاقة (بلاتينيوم بيوميتريك) تسمح بالقيام بالأداء عبر التوقيع البيومتري، دون الحاجة إلى إدخال رقم سري، وذلك عبر البصمة الرقمية المسجلة سابقا، مضيفا أنه سيتم إطلاق هذه البطاقة، في مرحلة أولى، على سبيل التجريب. ومن جانبه، أشار المدير العام لـ «ماستركارد» بشمال إفريقيا، محمد بنعمر إلى أن الشراكة مع البنك المغربي للتجارة الخارجية لإفريقيا تعود لعدة سنوات، مضيفا أن «ماستركارد» تعمل على إضافة منتجات وخدمات حصرية للبنك. وبعد عرضه للخدمات المختلفة لبطاقات الأداء الجديدة، بطاقتي (ماستركارد بيومتري) و(ماستركارد وورلد إيليت)، أكد بنعمر على الأهمية التي تكتسيها الشراكة مع البنك المغربي للتجارة الخارجية لإفريقيا. و خلال هذا الحفل، سلمت «ماستركارد» جائزة الابتكار 2019 للبنك المغربي للتجارة الخارجية لإفريقيا، من أجل إطلاق أول بطاقة (ماستركارد بيومتري) بشمال إفريقيا، وكذلك جائزة « ماركيت فورست أوورد « لإطلاق البنك المغربي أول بطاقة معدنية (ماستركارد وورلد إيليت) بالمغرب.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق