البيجيدي” يهاجم العماري مباشرة بعد استقباله بطنجة

طنجة: محمد أبطاش

 

 

غير حزب العدالة والتنمية داخل مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، موقفه تجاه رئيس الجهة إلياس العماري، وذلك بشكل مفاجئ، بعد أن قام يوم السبت الماضي، باسقباله في لقاء نظمه فريق “البيجيدي” داخل مقر الجهة، إذ أصدر، أول أمس الثلاثاء، بلاغا يهاجمه فيه، وهو ماربطته مصادر متتبعة للشأن المحلي، بما أسمته بالفضيحة الأخيرة المتعلقة باستقبال العماري ومشاركته في لقاء تابع للحزب المشار إليه، في الوقت الذي تمت إثارة فضائح مالية تورط فيها العماري، وظلت طي الكتمان، من خلال ما قاله في بلاغه المشار إليه، “ممارسة الجهة للاختصاصات المنقولة بشكل عكسي ومخالف للقانون التنظيمي المتعلق بالجهات، وذلك عبر قيام مكتب المجلس بتفويض تدبير مجموعة من البرامج للقطاعات الوزارية وتحويل الاعتمادات المالية إليها، وهو عكس ما ينص عليه القانون، وذلك عوض المسطرة القانونية التي تنص على نقل هذه الاختصاصات من الدولة للجهة رفقة الاعتمادات المالية اللازمة لتنفيذها”، ومن ضمن النقط التي وردت في البلاغ، كون غالبية المشاريع التي أطلقها العماري يلفها الغموض في ظل الشكوك المتزايدة حول مصير عدد منها ومدى إمكانية تنزيلها على أرض الواقع، خصوصا مشروع طنجة تيك، وبرنامج محاربة الأمية والنقل المدرسي بالعالم القروي، وبرنامج تقليص الفوارق الاجتماعية والمجالية بالعالم القروي” يضيف البلاغ نفسه.

وربطت المصادر نفسها الخرجة الجديدة للحزب مع مايروج من إمكانية تسليم العماري للمشعل للأطراف المسيرة للمجلس، وتقديم استقالته، بعد أن صرح بذلك في لقاءات داخلية، سيما وأنه لايزال يمارس مهامه، بشكل مثير تقول المصادر ذاتها، بعد أن سلم غالبية الملفات الكبرى للمقربين منه، وظل هو من جانبه يحاول التقليل من الظهور داخل مجلس الجهة، حتى في الدورات العادية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.