إقتصاد

«التجاري وفا بنك» يعزز تواجده في إفريقيا ويوقع اتفاقا مع «البنك المتحد لإفريقيا»

عززت مجموعة التجاري وفا بنك تواجدها الإفريقي، من خلال التوقيع على مذكرة تفاهم مع البنك النيجيري «البنك المتحد لإفريقيا»، على هامش الزيارة الملكية لنيجيريا.
وذكر بلاغ لمجموعة التجاري وفا بنك أن هذا الاتفاق، الذي وقع عليه رئيس المجموعة محمد الكتاني، ورئيس البنك النيجيري توني إيليميلي، يؤسس لتعاون متعدد الأشكال بين المؤسستين، بهدف تنمية تعاون متبادل وناجع في كل البلدان التي تتواجد فيها المجموعتان.
وأوضح البلاغ أن هذا الاتفاق، الذي يسعى إلى إعطاء دفعة للعلاقات التجارية والاستثمارات بين المغرب ونيجيريا، وبين الدول التي تتواجد بها المؤسستان البنكيتان، يهم عدة مجالات أبرزها تمويل الاستثمارات المشتركة والمتقاطعة، والتجارة الخارجية، وتمويل المشاريع وتنظيم بعثات لرجال الأعمال.
وأكد رئيس مجموعة التجاري وفا بنك، محمد الكتاني، أن «نيجيريا تعد القوة الاقتصادية الأولى بإفريقيا ومركزا ماليا وتجاريا في منطقة غرب إفريقيا»، مبرزا أهمية تحالف التجاري وفا بنك مع شركاء من طينة البنك المتحد لإفريقيا من أجل مواكبة الفاعلين الإفريقيين والدوليين في تنمية التدفقات الاستثمارية بين الدول التي تتواجد فيها المجموعتان سيما بين المغرب ونيجيريا.
وأوضح الكتاني أن هذه المذكرة «تشكل المعلمة الأولى لشراكة طويلة الأمد وتفتح آفاقا مشجعة ليس فقط للفاعلين الاقتصاديين للبلدان التي نتواجد بها، بل أيضا للمستثمرين الدوليين حول العالم».
من جانبه، أكد مدير البنك المتحد لإفريقيا، توني إيليميلي، أن التوقيع يشكل لحظة تاريخية بالنسبة للمجموعتين، مشيدا بالبصمة الإفريقية للمجموعتين، والتي تضم مؤهلات يمكن ترجمتها على أرض الواقع من خلال تبادل الخبرات في المجال البنكي.
يذكر أن البنك النيجيري «البنك المتحد لإفريقيا» أسس سنة 1948، وهو أحد المجموعات البنكية المهمة في إفريقيا، إذ يتواجد في 19 دولة و3 منصات بنكية شاملة بلندن وباريس ونيويورك. وأصبح البنك فاعلا بنكيا إفريقيا يقدم خدماته ومنتوجاته لأكثر من 11 مليون زبون من خلال أكثر من 1000 وكالة وقنوات توزيع.
وتجدر الإشارة إلى أن مجموعة التجاري وفا بنك تتواجد في 25 دولة إفريقية خاصة بشمال وغرب إفريقيا، وتتوفر على 3 آلاف و844 وكالة بنكية، فيما يعمل لديه أزيد من 17 ألف إطار بنكي، وتتجاوز محفظة زبنائه 8 ملايين زبون.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق