التجمع الوطني للأحرار يتهم الشوباني باختلاس عضوين في جنح الظلام

التجمع الوطني للأحرار يتهم الشوباني باختلاس عضوين في جنح الظلام

محمد اليوبي

اتهم المكتب الجهوي لحزب التجمع الوطني للأحرار بجهة درعة- تافيلالت، رئيس الجهة والقيادي بحزب العدالة والتنمية، الحبيب الشوباني، باختلاس عضوين من الحزب في جنح الظلام لتكميل أغلبيته العددية، مقابل مقايضتهم بمناصب في المكتب. ويأتي هذا التصعيد من طرف حزب «الحمامة» بعد فقدان الشوباني لأغلبيته العددية داخل مكتب الجهة، ما أسفر عن إسقاط ميزانية سنة 2018 خلال الدورة الأخيرة للمجلس.

وأصدر حزب التجمع بلاغا شديد اللهجة، تفاعلا مع البيانات وردود الأفعال لبعض الفرق المكونة للمجلس الجهوي لدرعة- تافيلالت، بسبب رفض أغلبية المستشارات والمستشارين لميزانية المجلس لسنة 2018، وعلى خلفية «ما روج من تضليل للرأي العام من قبل الرئيس والموالين له»، حسب البلاغ، مشيرا إلى أن مواقف فريق الحزب بالجهة كانت واضحة منذ البداية، وبتوجيه حيث تم التصويت على مرشح حزب الاستقلال، لأن التجمع الوطني للأحرار «يؤمن بأن المبادئ الديمقراطية تلزم أن تكون التحالفات مؤسساتية حزبية، واستغربنا آنذاك للفعل المشين الذي قام به الرئيس،  المتمثل في اختلاس عضوين من حزبنا في جنح الظلام لتكميل أغلبيته العددية، مقابل مقايضتهم بمناصب في المكتب، وأفظع من ذلك أقحمنا الرئيس في أغلبيته دون إرادتنا بمقتضى المادة 61 من النظام الداخلي للمجلس التي تنص على أن كل عضو في المكتب يعتبر حزبه من الأغلبية».

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة