CAM ONLINE_Top
CAM – Campagne Mobile-Top
CAM ONLINE_Top
CAM – Campagne Mobile-Top

“التحرش الجنسي” يكشف موظفين أشباحا بوزارة الشباب والرياضة مقيمين بالخارج

“التحرش الجنسي” يكشف موظفين أشباحا بوزارة الشباب والرياضة مقيمين بالخارج

محمد اليوبي

في تطور مثير لملف ما يعرف بـ “التحرش الجنسي” داخل وزارة الشباب والرياضة، علمت “الأخبار” أن الموظفة “ن.ب” صاحبة شكاية التحرش ضد مندوب الوزارة بالرباط مقيمة رسمياً بكندا منذ ما يزيد عن خمس سنوات، بعد طلاقها من زوجها المدرب الوطني في كرة القدم “ع.ن”، والتي قامت بتهريب ابنها من زوجها إلى كندا كانتقام منه، وكشفت قضية هذه الموظفة وجود لائحة من الموظفين الأشباح داخل الوزارة، يقيمون خارج أرض الوطن.

وأوضحت المصادر ذاتها، أن هذه الموظفة تحايلت على الإدارة بعدما افتضح أمر غيابها الطويل عن العمل، عن طريق التفكير في ذريعة طلب مواصلة التكوين والدراسة بكندا، للتغطية على هذا الغياب المتواصل، وقد نجحت خلال سنتين متتاليتين في الحصول على ترخيص من الإدارة بتواطؤ من بعض المسؤولين عن الموارد البشرية بوزارة الشباب والرياضة، وفي مرات عديدة تدلي بشهادات طبية طويلة الأمد، تسلمها للإدارة وهي خارج التراب الوطني، مما يطرح السؤال حول الطريقة التي تحصل فيها المعنية بالأمر على هذه الشهادات بالمغرب، وما يؤكد فضح غياب المعنية بالأمر عن عملها بالمندوبية، حسب المصادر ذاتها، هو كونها تتوفر على بطاقة إقامة بكندا وتقطن ناحية كيبيك بشارع معروف وسط بمدينة “”Lava، كما قامت بتجديد جواز سفرها بالمصالح القنصلية بمونتريال بتاريخ 13 نونبر 2014.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة