التحقيق في اختلاسات بنك بتطوان بعد فرار مديره إلى وجهة مجهولة

 

 تطوان: حسن الخضراوي

 

قالت مصادر متطابقة إن السلطات الأمنية بتطوان فتحت تحقيقا موسعا، بتنسيق مع النيابة العامة المختصة، في اختلاسات مالية حدثت بوكالة بنكية بالمدينة، فضلا عن فرار مديرها الخمسيني إلى وجهة غير معلومة.

وتضيف المصادر نفسها أن المبلغ الذي تم اختلاسه من الوكالة البنكية بلغ أكثر من 200 مليون سنتيم، بحيث مازالت التحقيقات جارية لتحديد مكان تواجد المدير المسؤول وإلقاء القبض عليه، لكشف حيثيات وظروف اختفاء المبلغ المالي الكبير من حساب الوكالة التي كان يشرف على تسييرها.

ولم تستبعد المصادر نفسها أن يكون مدير الوكالة هو المتهم رقم واحد باختلاس أموال الوكالة، بسبب تصفية الحسابات الشخصية والمشاحنات التي اشتهر بها مع رؤسائه داخل المؤسسة بخصوص مجموعة من الملفات التي تهم التدبير والتسيير، علما أن المشتبه فيه لم تعد تفصله سوى سنوات قليلة عن التقاعد.

وباشرت الضابطة القضائية تجميع كافة المعطيات الميدانية، وفتح تحقيق في موضوع الاختلاس لكشف حيثياته وظروفه، وذلك من خلال الاستماع إلى موظفي الوكالة البنكية المعنية، ومحاولة الوصول إلى الحلقة المفقودة في قيام مدير على وشك التقاعد باختلاس مبالغ مالية ضخمة من الوكالة البنكية التي يديرها، قبل فراره إلى وجهة غير معلومة.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.