الرئيسيةتقارير سياسية

التحقيق في تلاعب مصحات بأسعار الدواء

كشفت تحقيقات وزارة الصحة تلاعب مصحات خاصة بفواتير الأدوية وبيعها بأثمان خيالية ما مكنها من جني أرباح كبيرة على حساب المرضى.

وتورد مصادر أنها تحصلت على نسخ وثائق حددت أوجه خرق عدة مصحات للقوانين المنظمة لمهنة الطب والصيدلة، وثبت للمحققين أن عددا منها تعتني من أدوية لا يحق لها بيعها، ولا تمتثل للقوانين. ومن الخروقات التي ضبطتها لجان التحقيق أن الأدوية التي تمنحها المصحات للمرضى مبالغ في أثمانها إذ يفوق ثمن بيعها بالصيدليات بكثير.

وراسلت وزارة الصحة رئيس الجمعية الوطنية للمصحات الخاصة، ورئيس الهيئة الوطنية للأطباء ورئيس المجلس الوطني للصيادلة بخصوص نتائج التحقيق.

ووجه أنس الدكالي، وزير الصحة، دورية تذكيرية إلى كل من رئيس المجلس الوطني لهيئة الصيادلة والمجلس الوطني لهيئة الأطباء والجمعية الوطنية للمصحات الخاصة، ينبه من خلالها هذه الأخيرة إلى عدم قانونية فوترة الأدوية التي تصرفها للمرضى بسعر يفوق السعر الخاص بالمستشفى المحدد، وذلك بموجب النصوص التنظيمية الجاري بها العمل، ومؤكدا أن أي خرق للقوانين المنظمة للقطاع الصحي، تحديدا مدونة الأدوية والصيدلة وقانون مزاولة مهنة الطب، يعتبر بمثابة زيادة غير مشروعة في الأسعار.

وتشير الدورية، إلى كيفية تزوّد المصحات الخاصة والمؤسسات المعتبرة في حكمها بالأدوية، بحيث توصي بإلزامية توفرها على مخزون من الأدوية يكفي لتلبية حاجياتها الداخلية الخاصة، فضلا عن ضرورة خضوع مخزون الأدوية للمراقبة المباشرة للصيدلي الذي تتعاقد معه المصحة الخاصة، على أساس أن الاتفاقية المبرمة بين الطرفين تتوقف صحتها على تأشيرة رئيس المجلس الوطني للصيادلة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق