جريمة

التحقيق في ملابسات العثور على جثة شخص في أوحال فيضانات بفاس

فاس: لحسن والنيعام

 

أمرت النيابة العامة بفتح تحقيق في ملابسات العثور على جثة شخص مجهول وسط أوحال «واد الحيمر» بحي الفتح التابع لمقاطعة زواغة بفاس، صباح أول أمس (الثلاثاء)، في ظروف لا تزال غير واضحة. وشهدت المنطقة حالة استنفار للسلطات المحلية ورجال الشرطة وعناصر الوقاية المدينة، بعد العثور على جثة رجل أغرقته الأوحال في هذه المنطقة التي تحولت عدد من شوارعها إلى «شواطئ اصطناعية» بعد التساقطات التي عرفتها المدينة بسبب سوء وضعية البنيات التحتية.

وجرى نقل جثة الشخص المتوفى إلى مستودع الأموات لإعداد تقرير طبي حول ملابسات الوفاة، بينما باشرت الشرطة القضائية التحريات اللازمة لفك لغز الحادث، وذلك بالتنسيق مع الشرطة العلمية.

ورجحت المصادر أن يكون الأمر متعلقا بشخص جرفته مياه التساقطات المطرية التي حولت عددا من الشوارع والأزقة إلى وديان مفتوحة، كونه لا يحمل آثار ضرب أو تعنيف. لكن المحققين لا يستبعدون فرضيات أخرى، بما فيها أن تكون للحادث علاقة بجريمة.

 

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق