آخر الأخبار

التحقيق مع “البيجيدي” نائب رئيس بلدية دار الكداري

التحقيق مع “البيجيدي” نائب رئيس بلدية دار الكداري
  • القنيطرة:المهدي الجواهري

    فتحت مصالح الدرك الملكي ببلدية دار الكداري التابعة لنفوذ إقليم سيدي قاسم التي يسيرها حزب العدالة والتنمية تحقيقا مع النائب الثاني لرئيس المجلس البلدي عن حزب “المصباح”، بعدما تقدمت سيدة مسنة بشكاية لدى مصالح الدرك الملكي  معززة بشهادة طبية مدة العجز فيها 20 يوما تبين مدى الأضرار التي أصيبت بها جراء الاعتداء الذي تعرضت له من قبل النائب  الثاني لرئيس المجلس البلدي الذي لم يدم على تنصيبه إلا شهرا واحدا في تحمل مسؤولية تدبير الشأن المحلي بعد انتخابات 4 شتنبر، التي بوأت حزب “البيجيدي” المرتبة الأولى بتسعة مقاعد ضد منافسه الاتحاد الاشتراكي الذي حصل على ستة مقاعد.

    وكشفت مصادر مقربة من عائلة المرأة “ز.الدريسية”، البالغة من العمر 50 سنة أن محمد العلجي النائب الثاني للرئيس استغل منصبه الوظيفي وانقض على السيدة المسنة وعرضها لمختلف أنواع الضرب والرفس بعدما وجه لها صفعة قوية على مستوى الوجه أسقطتها أرضا حينما هاجمها أمام منزلها بدعوى رميها الأزبال عليه، وهو في طريقه إلى السوق الأسبوعي مما دفعه للدخول معها في مشادات وصلت إلى حد تعنيفها رغم أنها اعتذرت له و طلبت  منه تنظيف ملابسه، وزاد أفراد من عائلة السيدة أن اعتداء نائب رئيس المجلس البلدي على المرأة  كانت وراءه  دوافع انتقامية وتصفية حسابات سياسية بسبب ترشح أحد أبنائها ضده في الانتخابات الجماعية.

    وعلم “فلاش بريس” أن مصالح الدرك الملكي استدعت نائب الرئيس الذي يمارس مهنة بائع البطيخ وسط الشارع العام، حيث يحتل مساحة شاسعة من الملك العمومي وتم الاستماع إلى أقواله في محضر رسمي على أن يتم تقديم الملف أمام أنظار المحكمة الابتدائية بسيدي قاسم  لمحاكمته بالمنسوب إليه.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة