CAM – Campagne Mobile-Top

التحقيق مع مسيرة «رياض» بمراكش ظهرت في موقع إباحي عالمي

التحقيق مع مسيرة «رياض» بمراكش ظهرت في موقع إباحي عالمي
  • مراكش: عزيز باطراح

    أوقفت مصالح الأمن بمراكش، يوم أمس (الأربعاء)، مسيرة إحدى دور الضيافة بالمدينة العتيقة، وذلك إثر ظهورها في موقع إباحي وهي تمارس الجنس مع أجنبي بإحدى غرف دار الضيافة التي تعود ملكيتها لأسرتها.

    هذا، وبمجرد ظهور الفيديو الإباحي لمسيرة دار الضيافة بأحد المواقع الإباحية العالمية، اختفت عن الأنظار ما جعل مصالح الأمن تعجز عن إيقافها، قبل أن تتمكن يوم الثلاثاء الماضي من اعتقالها وتخضعها لبحث أولي  بالدائرة الأمنية الرابعة، التي إحالتها على مصالح الشرطة القضائية بتعليمات من النيابة العامة.

    هذا وأكدت مصادر قريبة من الأبحاث التي خضعت لها الموقوفة، أن الأخيرة سبق لها أن تقدمت بشكاية ضد زوجها العراقي، الذي غادر التراب الوطني مباشرة بعد قضائه عقوبة حبسية بمراكش، وهي الشكاية التي سلمتها إلى مصالح الشرطة الدولية بفرعها بمدينة الرباط، حيث اتهمت الزوج، من خلال الشكاية المذكورة، بفبركة الفيديو ونشره بأحد المواقع الإباحية العالمية منذ حوالي شهر مضى.

    وكان الشريط الإباحي المذكور قد استنفر مصالح أمن مراكش، ما جعلها تكثف البحث عن بطله الأجنبي الذي كان يخفي ملامح وجهه، في الوقت الذي أصر على إظهار جميع المناطق الحساسة من جسد مسيرة دار الضيافة، والتي كانت تتحدث للطرف الآخر رافضة ممارسة الجنس معه بطريقة شاذة، والتي وصفتها بكونها حراما في الدين الإسلامي.

    وأمرت النيابة العامة الضابطة القضائية بالاستماع إلى الموقوفة وتقديمها أمامها في حالة سراح من أجل تكييف التهم وتقديمها للعدالة، مع إصدار مذكرة بحث وإيقاف في حق العراقي الذي اتهمته مسيرة دار الضيافة بفبركة الفيديو الإباحي.

    وكانت «الأخبار» قد وقفت عند موضوع الحفلات الجنسية الجماعية التي تقام بإحدى دور الضيافة بحي القنارية بالمدينة العتيقة، والذي يشرف على تسييره مواطن من جنوب إفريقيا، والذي تورط في تصوير مشاهد جنسية شاذة ببعض دروب وأزقة الحي المذكور رفقة أجنبي آخر، وهو ما أثار حفيظة سكان الحي الذين تقدموا بشكايات ضد مسير دار الضيافة، والذي جرى إيقافه من طرف الشرطة القضائية حيث تبين أنه يقيم بالمغرب بشكل غير شرعي، لتجري محاكمته وإدانته بستة أشهر حبسا نافذا.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة