التزوير في محررات رسمية وتبديد أموال عامة يقودان رئيس جماعة ونائبه إلى جنايات مراكش

التزوير في محررات رسمية وتبديد أموال عامة يقودان رئيس جماعة ونائبه إلى جنايات مراكش

مراكش: عزيز باطراح

من المقرر أن يمثل أمام غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بمراكش، صباح غد (الخميس)، رئيس الجماعة القروية عبد الله غيات بضواحي مراكش، المتابع رفقة نائبه الأول وموظف بالجماعة ذاتها، إلى جانب أحد المقاولين، في حالة سراح، من أجل جنايات تبديد أموال عامة والتزوير في محررات رسمية والمشاركة في كل ذلك، بالإضافة إلى جنحة الغدر.

وتعود تفاصيل متابعة محمد بلواد، الرئيس السابق لجماعة سيدي عبد الله غيات بإقليم الحوز بضواحي مراكش ومن معه، من طرف الوكيل العام بمحكمة جرائم الأموال، إلى مطلع سنة 2015، في أعقاب صدور التقرير السنوي للمجلس الجهوي للحسابات، الذي وقف على العديد من التجاوزات والاختلالات المالية والتدبيرية للجماعة خلال الفترة الممتدة ما بين 2009 و2012، وهي الاختلالات التي اعتبرتها النيابة العامة ترقى إلى أفعال جنائية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة