MGPAP_Top

التعاضدية العامة تتهم مهنيي الصحة الخواص باستهداف قطاع التعاضد

التعاضدية العامة تتهم مهنيي الصحة الخواص باستهداف قطاع التعاضد

النعمان اليعلاوي

اتهم المكتب الإداري للتعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية، المنعقد مساء الثلاثاء الماضي، بعض مهنيي قطاع الصحة بقيادة حملة على القطاع التعاضدي، خاصة في الشق المتعلق بالخدمات الصحية، حسب مكتب التعاضدية العامة، الذي قال إن «هذه الحملة تهدف الى إضعاف القطاع والإجهاز على المكتسبات التي تمت مراكمتها لقرابة قرن من الزمن»، حسب بلاغ صادر عن المكتب الإداري للتعاضدية (تتوفر «الأخبار» على نسخة منه)، أدان ما وصفه بـ«الهجوم الممنهج لبعض مهنيي القطاع»، مؤكدا أن «بعض اللوبيات الممسكة بخيوطه هي من تحركه لخدمة لمصالحها». مضيفا أن «الاحتجاج على مشروع مدونة التعاضد ليس سوى الشجرة التي تخفي الغابة».

وفي السياق ذاته، اعتبر المكتب الإداري للتعاضدية العامة أن «المطالبة بمنع التعاضديات من تقديم الخدمات الصحية يتناقض مع القانون 13- 131 المتعلق بمزاولة مهنة الطب، والذي يفتح رأسمال القطاع أمام الخواص، بل على العكس من ذلك، فإن المادة 60 منه تمنح للتعاضديات الحق في التوفر على منشآت صحية باعتبارها شخصا اعتباريا خاضعا للقانون الخاص ولا تهدف إلى الربح». وبهذا الخصوص، عبر عبد المولى عبد المومني، رئيس المجلس الإداري، عن «استغرابه من الدفوعات التي يروجها منتقدو تقديم التعاضديات للخدمات الصحية المتمثلة في أن هذا الوضع يحرم المواطن من حق اختيار الطبيب»، بل إن المطالبة بمنع التعاضديات، يضيف عبد المومني، «تحرم المنخرط من حرية اختيار الطبيب وتختزل اختياراته في القطاعين العام والخاص».

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة