التفاصيل الكاملة لمحاولة بائع متجول تفجير مطعم يتردد عليه السياح بالعرائش باستعمال الغاز ومسدس بلاستيكي

التفاصيل الكاملة لمحاولة بائع متجول تفجير مطعم يتردد عليه السياح بالعرائش باستعمال الغاز ومسدس بلاستيكي

العرائش: محمد أبطاش

عاشت مدينة العرائش، عشية أول أمس الأحد، على وقع حالة استنفار أمني قصوى، وذلك حين أقدم شخص يبلغ من العمر 36 سنة ويدعى (ع.ج) ويشتغل بائعا متجولا، على محاولة إضرام النار عمدا داخل مطعم يعرف بتوافد السياح إليه بالمئات، حيث كان وقتها يتواجد نحو 60 سائحا منهم برتغاليون وإسبان، قبل أن يتفاجؤوا حوالي الساعة الرابعة بعد الزوال، بشخص يقود عربة صغيرة للباعة المتجولين، وهو يحاول إضرام النار باستعمال قنينات من نوع مولوتوف مليئة بالبنزين، غير أنه فشل في إشعال الولاعة بسبب كون يديه ملطختين بالبنزين، ويحمل بأخرى مسدس بلاستيكي،  مما دفع به إلى إلقاء هذه القنينات داخل المقهى، بينما كانت داخل العربة قنينات كبيرة من الغاز، ولترات أخرى من البنزين، محاولا اقتحام المقهى قصد تفجيره، علما أن حالة من الرعب سادت في صفوف السياح الذين اضطروا حين مشاهدتهم لهذا الوضع الصادم إلى مغادرة المقهى انطلاقا من البوابة الخلفية الخاصة بالعاملين، حيث كان غالبيتهم منهمكا في تناول الغذاء بسبب العياء الشديد الناتج عن السفر. ووفق شهود عيان، فإن العشرات من المواطنين قاموا بشل حركة هذا الشخص، المعروف في أوساط الساكنة المحلية بأنه يعيش اضطرابات نفسانية، بسبب عزلته عن الناس، في الوقت الذي ظهرت عليه علامات وصفت بالغريبة مؤخرا.
وتبعا لذلك، حلت المصالح الأمنية على عجل بمكان الاعتداء، حيث قامت بتوقيف المعني بالأمر، فيما كانت دماؤه الناتجة عن الجروح التي تسببت فيها القنينات من نوع “مولوتوف” التي تكسرت، إضافة إلى رائحة البنزين، ليتم اقتياده صوب مفوضية الأمن بالمدينة، للتحقيق معه حول هذه القضية، وإمكانية وقوف أشخاص وراءه للقيام بهذه العملية، وذكرت بعض المصادر أن المئات من السياح الآخرين غيروا وجهتهم لأول مرة في ظروف وصفت بالغامضة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة