التقدم والاشتراكية يلوح بالخروج من الحكومة بعد إعفاء أمينه العام والعثماني يحذر وزراءه من “الزلزل السياسي”

التقدم والاشتراكية يلوح بالخروج من الحكومة بعد إعفاء أمينه العام والعثماني يحذر وزراءه من “الزلزل السياسي”

محمد اليوبي

في أول اجتماع للمجلس الحكومي بعد “الزلزال السياسي” الذي ضرب حكومته، أشاد سعد الدين العثماني رئيس الحكومة، بقرار الملك محمد السادس إعفاء بعض أعضاء الحكومة، مؤكدا على أن ما جاء في بلاغ الديوان الملكي لا يتعلق لا بحالات غش ولا باختلاسات مالية، مشيرا إلى أنه لا بد من أخذ الدرس من ذلك، وأن الحكومة معنية بتفعيل كافة أدوارها ومسؤولياتها.

ودعا رئيس الحكومة في اجتماع المجلس، المنعقد أول أمس الخميس، بالمناسبة جميع أعضاء الحكومة إلى تجديد العزم للقيام بمسؤولياتهم والحرص على تطبيق شعار الحكومة الذي رفعته في بداية عملها والمتمثل في الإنصات والإنجاز؛ الإنصات للمواطنات والمواطنين، وللشركاء الاجتماعيين والاقتصاديين والمجتمع المدني وللبرلمانيين، ثم العمل والإنجاز الفاعل على الأرض، والذي يتطلب مجموعة من الشروط الضرورية واللازمة لتحقيق الفاعلية في تطبيق مقتضيات البرنامج الحكومي. وهو ما يقتضي إنجاز دراسات جيدة مسبقة بالنسبة للمشاريع المبرمجة، والإعداد المسبق للإمكانات المادية والبشرية الضرورية لإنجازها وتوفير كل الشروط اللازمة لنجاحها، فضلا عن البرمجة الدقيقة لإنجازها بمواعد مضبوطة وتحديد واضح للمسؤوليات دون إغفال آليات الحكامة الجيدة في تدبير أي مشروع بطريقة سليمة ووفق مقتضيات القانون.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة