الرئيسية

التقويم الهيكلي يشعل خلافا حادا بين الرميد والجواهري

الأخبار 

 

اندلعت مشادات كلامية بين عبد اللطيف الجواهري والي بنك المغرب، ومصطفى الرميد وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، على هامش الملتقى الدولي الثاني المنظم حول “إعادة النظر في النموذج التنموي لمواكبة التطورات التي يشهدها المغرب”، بمدينة الصخيرات، حيث حذر الجواهري من العودة إلى برامج التقويم الهيكلي المعتمدة بالمغرب خلال الثمانينات، مشيرا إلى أنها كانت لها أثار كارثية على المستوى الإجتماعي، فيما اعتبر الرميد كلام الجواهري موجها للحكومة، ليرد عليه بحدة موضحا أن حكومة سعد الدين العثماني “حريصة على الحفاظ على التوازنات الإقتصادية”.

وزادت حدة المواجهة بين الرميد والجواهري، حيث خاطب الجواهري الرميد قائلا “عندما بدأت مساري الحكومي كنت (يقصد الرميد) في بداية تدريبك في مكتب محامي”، موضحا أنه لم يقصد الحكومة وأنه يتحدث عن التاريخ “ولا أريد أن يتكرر في بلدي ما عشناه في الثمانينات”، على حد تعبيره، مششدا على أن ما يتحدث عنه يندرج في رؤية طويلة الأمد تتجاوز ولاية حكومة من خمس سنوات، مضيفا “أنا لست سياسيًا أنا تقني”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق