التوحيد والإصلاح تتبرأ من الهيلالي بعد مهاجمته للزاوية البودشيشية

التوحيد والإصلاح تتبرأ من الهيلالي بعد مهاجمته للزاوية البودشيشية

تبرأت حركة التوحيد والإصلاح في بيان رسمي لها، من تصريح عضو مكتبها التنفيذي امحمد الهيلالي، مؤكدة أن تدوينته التي هاجم فيها الزاوية البودشيشية تعد “تصريحات فردية غير مسؤولة، وتتنافى مع منهج الحركة وخياراتها القائمة على التعاون على الخير”، حسب البيان الصادر أمس السبت عقب اجتماع للمكتب التنفيذي للحركة.

وكان امحمد الهيلالي قد شبه في تدوينة له عبر موقع التواصل الاجتماعي، الفايسبوك بعض طقوس الزاوية البودشيشية بما كان يحدث بضريح “بويا عمر”، قبل أن يتراجع في اعتذار نشره على نفس الصفحة قال فيه “أعرب عن أسفي لكل من تضرر من التقديح غير المقصود وأعتذر عن ذلكم التوصيف الشائن”.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *