الجزولي و«ولد العروسية» أمام غرفة الجنايات باستئنافية مراكش

الجزولي و«ولد العروسية» أمام غرفة الجنايات باستئنافية مراكش

مراكش: عزيز باطراح

مثل عمر الجزولي، العمدة السابق لمراكش، ونائبه الأول «عبد الله ولد العروسية»، صباح أول أمس (الخميس)، أمام غرفة الجنايات باستئنافية مراكش حيث يتابعان، إلى جانب ثلاثة موظفين بالمجلس الجماعي،  في الملف المعروف بـ«إكراميات الجزولي»، من أجل جنايات «تبديد أموال عمومية وتزوير وثائق رسمية واستعمالها والحصول على فائدة في مؤسسة يتولون تسييرها».

وسجل غياب موظفين اثنين ضمن المتابعين في الملف، في الوقت الذي استمع رئيس الجلسة إلى كل من العمدة السابق ونائبه وأحد الموظفين المتهمين في الملف، حيث أعادوا تأكيد أقوالهم خلال جميع مراحل البحث والتحقيق، إذ نفوا أن يكونوا قد تورطوا في تزوير وثائق رسمية أو حصلوا على منافع من خلال مسؤوليتهم في تدبير شؤون المجلس الجماعي، قبل أن تقرر هيئة المحكمة إرجاء مواصلة مرافعات الدفاع إلى جلسة يوم الخميس 05 ماي المقبل.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *