الجنرال دوديفيزيون محمد حرمو يعفي القائد الجهوي للدرك بالجديدة

الجديدة : أحمد الزوين

 

أعفى الجنرال دوديفيزيون محمد حرمو، القائد العام للدرك الملكي، أول أمس (الخميس)، القائد الجهوي للدرك الملكي بالجديدة، الكولونيل سعيد منير، بعد ارتكابه خطأ مهنيا، وخلفه في هذا المنصب الكولونيل حميد الوالي القادم من مدينة طنجة، حيث كان يشتغل بمدرسة تكوين ضباط الشرطة القضائية التابعين للدرك الملكي، فضلا عن أنه كان يشغل قائدا للقيادة الجهوية للدرك الملكي بالناظور.

ويعود سبب إعفاء الكولونيل سعيد منير، القائد الجهوي للدرك الملكي بالجديدة، من مهامه، إلى ارتكابه خطأ مهنيا، الأسبوع الماضي، عندما انتقل إلى مركز الدرك بالطريق السيار سيدي اسماعيل بإقليم الجديدة وتلفظ بكلام نابي عبارة عن سب وقذف في وجه الدركيين العاملين تحت إشرافه، وقام بتكسير زجاج سيارتين في ملكية دركيين.

هذا وتفاجأ رجال الدرك الملكي الذين تعرضوا للإهانة، للطريقة التي تعامل بها معهم مسؤولهم الأول والمباشر، القائد الجهوي للدرك الملكي، والذي تصرف تصرفا غير معهود فيه، الشيء الذي جعلهم يتابعون الوضع دون أن يحركوا ساكنا إلى أن أنهى ما قام به وتوعدهم بأقصى العقوبات وعاد إلى مقر القيادة الجهوية، ليجد إخبارية تفيد بالتحاقه بمقر القيادة العامة بعد انتشار الخبر بسرعة فائقة للأفعال التي قام بها.

وكان القائد الجهوي للدرك الملكي بالجديدة انتقل إلى القيادة العامة للدرك الملكي بالرباط بطلب من الجنرال دوديفيزيون محمد حرمو، الذي أمر بتعميق البحث معه طبقا للمنسوب إليه من أفعال، ودخوله في حالة هستيرية مع العاملين بمركز الدرك الملكي بالطريق السيار بزاوية سيدي اسماعيل بإقليم الجديدة، وإلحاقه خسائر مادية بسيارتين تعود ملكيتهما لدركيين. وبعد الـتأكد من الأفعال المنسوبة إلى القائد الجهوي للدرك تم إعفاؤه من مهامه وإلحاقه بالقيادة العامة بدون مهام.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.