الدوليةالرئيسية

الجيش الجزائري طلق ذخيرة حية قرب الحدود مع ليبيا لهذا السبب

أشرف الفريق أحمد قايد صالح، قائد أركان الجيش الجزائري، الثلاثاء، على مناورة بالذخيرة الحيّة بمنطقة عين أمناس قرب الحدود الليبية، أطلقت عليها تسمية “النجم الساطع”.

ونقل التلفزيون الحكومي، مشاهد لهذه المناورات التي سميت رسميا “تمرينا تكتيكيا بالرمايات الحقيقية وبالذخيرة الحية” وتم تنفيذها بميدان للرمي يقع شمال شرق منطقة عين امناس القريبة من الحدود الليبية.

ووفق نفس المصدر، فإن هذه المناورات شاركت فيها قوات برية وجوية وطائرات استطلاع “كللت بالنجاح” وجرت في ظروف قريبة من واقع المعارك الحقيقية.

وجاءت مناورات الجيش الجزائري بالتزامن مع توتر عسكري في الجارة الشرقية ليبيا التي تربطها بها حدود تقارب الـ 1000 كلم لكن بيانا للدفاع الجزائرية أكد أنها في إطار “برامج التحضير القتالي خاصة في شقه المتعلق بتنفيذ التمارين البيانية بالذخيرة الحية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق