الحبس لضابط عسكري وابنه بتهمة الاعتداء على تلميذ بمكناس

الحبس لضابط عسكري وابنه بتهمة الاعتداء على تلميذ بمكناس

مكناس: محمد الزوهري

أصدرت الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الابتدائية بمكناس، عشية أمس (الاثنين)، أحكامها في حق ضابط عسكري رفقة نجله، لتورطهما في الاعتداء على تلميذ في قلب مؤسسة تعليمية، بإدانة الأب بشهرين حبسا نافذا، والابن بأربعة أشهر حبسا نافذا، وأدائهما معا غرامة قدرها 40 ألف درهم كتعويض مدني للضحية، في حين قرر قسم قضاء الأحداث بالمحكمة نفسها وضع ابنة الضابط العسكري، وهي تلميذة بالمؤسسة ذاتها، قيد المراقبة القضائية لمدة ثلاثة أشهر، بعد أن ثَبتت صلتها أيضا بحادث الاعتداء على الضحية، بعدما سبق للمجلس التربوي بثانوية “طارق بن زياد” التي كانت مسرحا لهذا الحادث، أن قرر طرد ابنة المسؤول العسكري من مواصلة دراستها بهذه الثانوية، بالنظر إلى «السلوكات غير التربوية» الصادرة عنها.

هذا وتوبع الضابط العسكري رفقة ابنه في حالة اعتقال احتياطي من أجل «الضرب والجرح العمديين بواسطة السلاح الأبيض، وإهانة موظف عمومي أثناء أداء مهامه باستعمال العنف ضده، والهجوم على مؤسسة تعليمية وانتهاك حرمتها».

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *