محاكمات

الحبس لطالب سعى للجهاد ضد سوريا ويهود المغرب

نجيب توزني

 

أدانت المحكمة المكلفة بقضايا الإرهاب، أول أمس (الخميس)، ، طالب جامعي،من مواليد 1996 تم اعتقاله بأكادير في دجنبر من السنة الماضية من طرف عناصر سرية الدرك بأكادير. وأوضحت الأبحاث المنجزة في حقه، تعاطفه مع تنظيم «داعش»، وتحريضه للغير انطلاقا من ترويج العمليات التخريبية المنتسبة للتنظيم عبر الإنترنيت. ونسج المتهم علاقات مع مناصري التنظيم على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، من أجل مناقشة كل المستجدات المرتبطة بقضايا الإرهاب والتنظيم، كما اتهم بتبادل إصداراته معهم، وفكرة الالتحاق بصفوفه في سوريا، حيث عبر لهم عن رغبته الإجرامية الجامحة في تنظيم عملية انتحارية بواسطة سيارة مفخخة مباشرة بعد الالتحاق بالتنظيم تستهدف الجيش السوري وحلفاءه، كما عبر عن عزمه تنظيم عمليات يستهدف من خلالها المواسم الدينية اليهودية بالمغرب، والأجانب، وعمل على اكتساب خبرات تقنية وقتالية بغية استغلالها في تنفيذ مشروعه الإرهابي، من خلال تتبع المواقع الإلكترونية الجهادية من أجل التسجيلات المرتبطة بكيفية تفكيك وتركيب الأسلحة النارية ومهارات استعمالها، إلا أنه عند الاستماع إليه أمام قاضي التحقيق صرح بأنه سبق أن تعاطف مع «داعش» مما ولد عنده رغبة الالتحاق بصفوفه، إلا أنه تراجع عن تصريحاته خلال البحث التفصيلي. 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق