MGPAP_Top

الحركة الشعبية يبسط سيطرته على وزارة الشباب والرياضة قبل الانتخابات

الحركة الشعبية يبسط سيطرته على وزارة الشباب والرياضة قبل الانتخابات

محمد اليوبي

كشف موظفون بوزارة الشباب والرياضة عن فضيحة جديدة ستنضاف إلى مسلسل الفضائح التي عرفتها الوزارة خلال الأربع سنوات الأخيرة، ويتعلق بالأمر بتعيين الوزير الحركي لحسن السكوري، لقادة النقابات في مناصب المسؤولية، مقابل إقصاء الموظفين الذين شاركوا في المباريات التي أعلنتها الوزارة.

وأوضحت المصادر ذاتها، أن هناك حالة إحباط في صفوف موظفي “وزارة الفضائح”، بعد الإعلان عن نتائج مقابلات الانتقاء لشغل مناصب رؤساء المصالح والأقسام التي نظمتها الوزارة خلال شهري مارس وأبريل الماضي، والتي كانت منتظرة قبل الإعلان عنها، بحيث أسفرت عن استحواذ حزب الحركة الشعبية الذي ينتمي إليه الوزير والمفتش العام ومدير الموارد البشرية، على كل المناصب التي تم إعلانها، ما اعتبره الموظفون “تكريسا لمنطق الزبونية والمحسوبية والعلاقات الحميمية وانعدام الحياد والموضوعية”، مقابل إقصاء ذوي الكفاءات والتجربة والشهادات العليا من ولوج مناصب المسؤولية، فضلا عن عدم احترام المعايير والمساطر المعمول بها قانونيا في مباريات شغل مناصب المسؤولية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة