الحسنية يبحث عن لقب الخريف

 

خالد الجزولي

 

بلغت مرحلة ذهاب البطولة الوطنية الاحترافية لكرة القدم جولتها الأخيرة، دون تحديد هوية المتوج بلقب الخريف، على الرغم من أن كل المؤشرات تؤكد على قوة اقتراب حسنية أكادير من اللقب، بالنظر إلى تصدره جدول الترتيب برصيد 26 مباراة، فيما يشتد الصراع بين ستة فرق وطنية بالنظر إلى تقاربها على مستوى النقاط.

وسيكون الفريق السوسي على موعد مع مباراته أمام ضيفه المغرب التطواني، بمركب «أدرار»، في مباراة المتناقضات التي تجمع المتصدر السوسي و«الماط»، متذيل الترتيب العام، وتبقى نتيجتها محسومة على الورق لفائدة أصحاب الأرض، خصوصا وأن الفريق الزائر لا زال تائها عن بوصلة النتائج الإيجابية، وتستمر معاناته على مستوى النتائج.

هذا في وقت يستضيف الوصيف اتحاد طنجة ضيفه شباب الريف الحسيمي، في مباراة اعتبرها كل المتتبعين للشأن الكروي الوطني إحدى قمم الجولة 15، وذلك بالنظر إلى ظهور الفريقين بشكل مغاير في الشطر الثاني من مرحلة الذهاب، ما سيضفي على المواجهة كل عناصر التشويق والإثارة.

وفي مباراة محلية، يلتقي الرجاء البيضاوي بضيفه الراسينغ، بشعار الفوز، لتدارك ما فاته من النقاط وتراجعه على مستوى الترتيب العام، إلا أن المهمة تبقى محفوفة بالمخاطر، على اعتبار أن فوز «الراك» الأخير سيشكل له أكبر حافز معنوي لمواجهة «الخضر» بدون مركب نقص. في حين يحل الدفاع الحسني الجديدي ضيفا على أولمبيك آسفي، في مباراة صعبة وقوية، خاصة وأن الفريقين يسعيان إلى استعادة توازنهما والعودة مجددا إلى السباق نحو مقدمة الترتيب، ما سيفتح المواجهة أمام كل الاحتمالات.

من جانبه، يستضيف الكوكب المراكشي منافسه نهضة بركان في موعد غير واضح المعالم، بفعل تضارب نتائج الفريقين. فيما يأمل أولمبيك خريبكة في تكرار السيناريو نفسه الذي حققه بميدانه بعد فوزين متتالين، وهذه المرة أمام ضيفه الجيش الملكي، الذي سبق له أن جرع «أوصيكا» مرارة الهزيمة بملعب الفوسفاط ضمن منافسات كأس العرش. فيما يتطلع الفتح الرياضي، في مباراته أمام ضيفه سريع وادي زم، إلى انتزاع نقاط المواجهة ورفع رصيده سعيا وراء تدبير منافسات جولة الإياب بشكل مريح.

وتبقى رحلة الوداد البيضاوي نحو مدينة خنيفرة، لملاقاة أصحاب الأرض والجمهور، محفوفة بالمخاطر، خاصة وأن الفريق الزياني يراهن على تعاقده مع التونسي الزواغي للعودة نحو سكة الانتصارات، ما سيصعب معه التكهن بنتيجة المواجهة التي يحتضنها الملعب البلدي بخنيفرة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.