GCAM_Top
TM_Top
TM_Top-banner_970x250

الحكامة والمجتمع المدني تجمعان خبراء عبر العالم في ثاني ندوات موسم أصيلة الثقافي

الحكامة والمجتمع المدني تجمعان خبراء عبر العالم في ثاني ندوات موسم أصيلة الثقافي

النعمان اليعلاوي (موفد الأخبار إلى أصيلة)

يواصل موسم أصيلة في دورته الثامنة والثلاثين، فقراته بين ندوات وسهرات ومعارض، حيث افتتحت، أول أمس (الخميس) بمكتبة «بندر بن سلطان»، ندوة حول «الحكامة أو الحوكمة والمجتمع المدني»، والتي شارك في أولى جلساتها عدد من ضيوف المهرجان، واستهلها محمد بنعيسى، رئيس مؤسسة «منتدى أصيلة الثقافي»، بكلمة أكد فيها على أهمية المجتمع المدني في خلق التكامل والتوازن مع الدولة وعملها، وتساءل: «هل يجوز لمجتمعات الجنوب، وخاصة العالم العربي، ابتكار نموذج خاص في الحكامة وتنظيم المجتمع المدني، أم هي مجبرة على التقيد بالتقاطع بدل التصادم بين الكوني والمحلي؟»، حسب بنعيسى.

وفي السياق نفسه، شدد المتحدث على أن «بعض الأنظمة السياسية حاولت تبيئة الحكامة، واعتبرتها أخرى وسيلة للهدم ووسيلة لفضح الجوانب المعتمة، ما يهدد بانهيار النظام»، وهو ما قال بنعيسى إن المجتمع العربي لم يسلكه، إذ إن المجتمعات العربية «تلقت الحكامة بسرعة واستغلتها لتمنيع بنيتها»، وهو بخلاف «الأنظمة الشمولية أستثبت الانهيار بجرعات، لكن الهياكل المتفسخة رفضت تجرع الدواء»، مضيفا أن استعمال سلاح المجتمع المدني واستغلاله لضرب الدولة قد يحصل في بعض البلدان، حيث يمكن أن يتم التوجه لإضعاف الدولة خارجيا وداخليا، مستطردا «لكن بعض الأنظمة تتحمل نصيبا من المسؤولية بمعاكستها لرياح التغيير».

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة