الحكم على رئيس جماعة بآسفي وبرلماني سابق بالحرمان من الترشح والتصويت في قضية رشوة 70 مليونا

الحكم على رئيس جماعة بآسفي وبرلماني سابق بالحرمان من الترشح والتصويت في قضية رشوة 70 مليونا

الـمَهْـدي الـكــرَّاوي

قضت محكمة الاستئناف بآسفي بتأييد الحكم الابتدائي الصادر في حق عمر الكردودي، البرلماني السابق لآسفي والرئيس الحالي لجماعة احرارة، والذي أدين ابتدائيا بشهرين حبسا موقوف التنفيذ وغرامة مالية قدرها 10 آلاف درهم، قبل أن تقرر محكمة الاستئناف إضافة عقوبة جديدة في حق رئيس جماعة احرارة بحرمانه من الترشح لولايتين انتخابيتين ومن حق التصويت لمدة سنتين، بعدما توبع من قبل النيابة العامة وقاضي التحقيق بتهمة استمالة ناخبين كبار بأموال قصد التأثير على العملية الانتخابية، وهي القضية التي باتت معروفة لدى الرأي العام بـ«رشوة 70 مليونا»، في انتخاب رئيس المجلس الإقليمي لآسفي.
وبرأت محكمة الاستئناف بآسفي كل المتهمين المتابعين في قضية «رشوة 70 مليونا»، باستثناء عمر الكردودي، رئيس جماعة احرارة، في وقت سبق للمحكمة الابتدائية أن أدانت في الملف نفسه منتخبين كبارا، من ضمنهم سعيد الوحيدي، القيادي في حزب العدالة والتنمية، الذي أدين بشهرين حبسا موقوف التنفيذ وغرامة مالية قدرها 10 آلاف درهم، كما أدين معه في الملف نفسه عمر الكردودي، البرلماني السابق ورئيس جماعة احرارة، إلى جانب المتهم الثالث عبد المالك الوحيدي.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة