آخر الأخبار

الحكومة تتنكر لضحايا الفيضانات التي ضربت جهة الغرب

الحكومة تتنكر لضحايا الفيضانات التي ضربت جهة الغرب

محمد اليوبي

اتهم ضحايا الفيضانات التي شهدها إقليم سيدي سليمان، والعديد من المناطق بجهة الغرب، الحكومة بالتنكر لهم بعدم تنفيذ الالتزامات التي التزمت بها الحكومة السابقة، بإعادة إسكان الأسر التي انهارت منازلها إثر فيضان “واد بهت”، وذلك بعد مرور أزيد من ست سنوات على هذه الكارثة الطبيعية، التي تسببت في خسائر مادية جسيمة للمواطنين.

وعرف إقليم سيدي سليمان سنة 2009 فيضانات واد بهت على إثر الأمطار الغزيرة التي عرفتها المنطقة آنذاك، مما أدى إلى انهيار عدد من المنازل الطينية بكيفية أدت إلى تشريد أكثر من 200 عائلة، ولتخفيف معاناة الأسر المنكوبة قام وفد وزاري بناء على تعليمات ملكية بتفقد أوضاع المتضررين، وتمت طمأنتهم على إعادة الإيواء بتسليمهم بقعا أرضية وغلافا ماليا لمساعدتهم على بنائها، مما خلف لديهم ارتياحا واسعا، حيث تولت وزارة الإسكان والتعمير والتنمية المجالية آنذاك تسليم كل متضرر بقعة أرضية مساحتها تتراوح بين 60 و70 مترا مربعا، بتجزئة الخير 1 بسيدي سليمان، وقد بلغ عدد المستفيدين 204 مستفيدين، بالإضافة إلى البقعة الأرضية استفاد كل متضرر من مبلغ مالي قدره 30 ألف درهم كهبة، من أجل مساعدته على بناء مسكنه في البقعة المذكورة .

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة