الحليمي متشائم بخصوص الوضع الإقتصادي بالمغرب

الأخبار 

 

 

أعرب المندوب السامي للتخطيط، أحمد لحليمي العلمي، في ندوة صحافية عقدها مؤخرا، عن إحباطه إزاء النتائج المسجلة في السنوات الأخيرة، معبرا في الوقت ذاته عن تشاؤمه بخصوص توقعات سنة 2019.

وأضاف لحليمي أنه من المتوقع أن يشهد اقتصاد البلاد تباطؤا طفيفا في العام المقبل، إذ يرتقب تسجيل معدل نمو لن يتجاوز 2.9 في المئة، في حين ستتوقف هذه النسبة العام الجاري في 3.1 في المئة، بعدما كانت النسب المسجلة العام الماضي لسنة 2017 في حدود 4.1 بالمئة.

هذا ومن المؤكد أن هذا التراجع سيخفض بشكل مباشر عدد مناصب الشغل المحدثة بالإضافة إلى تأثيره على مداخيل الدولة التي ستتراجع أيضا وبالتالي فإن احتمال تحسين دخل الأجراء سيكون شبه منعدم.

وأكد الحليمي أن المغرب أمامه فرصة محيط دولي لصالحه وسنيتن جيدتين ليقف ويرى ما يجب أن يفعله، “حتى لا نبقى في هذا الوضع الذي لم نصل فيه إلى نسبة نمو 4 في المائة”، على حد قوله، مؤكدا على ضرورة القيام بالإصلاحات اللازمة.

وأوضح أنه لابد من الابتعاد عن الإطراء على الذات، بل لابد من الصرامة على النفس والرجوع إلى النفس، يقول الحليمي، لا يعني العزلة، “بل يجب أن نبقى منفتحين على العالم والقيم الكونية”، على حد تعبيره.

وشدد على الصرامة في التحليل المنبني على الواقع والعودة إلى المخطط (التخطيط الاستراتيجي) الذي تشارك فيه كل الفئات المنظمة وغير المنظمة، ليتحدث عن ضرورة التقرير في نموذج اقتصادي وطني.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.