الحمض النووي لجنين المعاقة المغتصبة يحدد هوية الجاني ابن أخيها

الحمض النووي لجنين المعاقة المغتصبة يحدد هوية الجاني ابن أخيها

تمكنت مصالح الدرك الملكي بسيدي عابد، إقليم الجديدة، من التعرف أخيرا على هوية مغتصب الشابة فوزية الدمياني، من ذوي الاحتياجات الخاصة والتي تعرضت لاغتصاب متكرر نتج عنه حمل فوضع، وهي القصة التي اثارت الكثير من التعاطف لدى المواطنين.
وقد اوقفت مصالح الدرك الملكي اليوم الثلاثاء ، ابن شقيق فوزية الدمياني، بناء على المعلومات المتوفرة والتي تشير الى كونه هو مرتكب جريمة الاغتصاب، وقد تم توقيفه بناء على نتائج تحليل الحمض النووي الذي تم إجراؤه على عينات من جسم رضيعها الذي وضعته أيام قليلة.
وتشير المعطيات إلى أن الجاني هو ابن شقيق الضحية (ع. الدمياني)، يبلغ من العمر 22 سنة، يتيم الأب، يقطن رفقة عائلته في بادية سيدي عابد، البعيدة عن مقر سكن عائلة الضحية بنحو 10 كيلومترات.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة