الحموشي يرسل تعزيزات أمنية من «البسيج» والفرقة الوطنية لمحاربة الجريمة بسلا

الحموشي يرسل تعزيزات أمنية من «البسيج» والفرقة الوطنية لمحاربة الجريمة بسلا

نجيب توزني

 

علم لدى مصادر مطلعة أن تعزيزات أمنية وصفت بالمهمة حلت بمدينة سلا لمواجهة التنامي غير المسبوق للجريمة بتراب العمالة، والذي ترافقه احتجاجات قوية من طرف السكان الذين باتوا يهددون بتنظيم مسيرات احتجاجية تنديدا بارتفاع الجريمة والاعتداءات بالشارع العام.

وأكدت المصادر أن عبد اللطيف الحموشي، المدير العام للأمن الوطني، أوفد قبل ثلاثة أيام فرقا أمنية مكونة من عناصر المكتب المركزي للأبحاث القضائية والفرقة الوطنية للشرطة القضائية لتقديم الدعم اللازم للعناصر الأمنية المحلية التي تبين أنها أصبحت عاجزة عن مواجهة المد الإجرامي الخطير بالمدينة واحتجاجات السكان وضحايا الإجرام اليومي بالشارع العام.

وأكدت مصادر أنه إذا كان مسؤولو ولاية أمن الرباط والمنطقة الأمنية بعمالة سلا يقللون من خطورة الأرقام المخيفة المرتبطة بتنامي الجريمة بسلا، والمسجلة عبر شكايات تقدر بالعشرات تتقاطر يوميا على مقرات ودوائر الأمن الوطني بالمدينة، فإن استنجاد المديرية بفرق (البسيج) والفرقة الوطنية لاستتباب الأمن بالمدينة يؤكد مخاوف السكان الذين انضموا إلى جانب جمعيات حقوقية ومدنية في تشكيل جمعوي محلي مشترك أصدر بيانا شديد اللهجة قبل يومين حول تردي الوضع الأمني بسلا، مطالبا بالتدخل الفوري لإنقاذ الوضع تزامنا مع الدخول المدرسي وعودة آلاف الموظفين للعمل حيث يعانون يوميا من مضايقات جانحين وأصحاب سوابق بالعديد من الأحياء المسجلة بؤرا سوداء لدى السلطات، خاصة خلال فترة الليل والصباح الباكر.

وذكرت المصادر نفسها أن الحملات الأمنية التي باشرتها فرق «البسيج» وعناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، مدعومة ببعض العناصر من الشرطة القضائية التابعة لأمن سلا، أسفرت عن توقيف العديد من المبحوث عنهم ورؤوس الإجرام الذين روعوا أحياء سلا في الآونة الأخيرة دون أن تنجح مصالح الأمن في توقيفهم.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة