الحموشي يعطي تعليمات صارمة بالاستجابة لطلبات التجمع العائلي

تطوان: حسن الخضراوي

 

 

قالت مصادر مطلعة إن المدير العام للأمن الوطني عبد اللطيف الحموشي، أعطى تعليمات صارمة إلى الجهات المختصة بالمديرية العامة للأمن الوطني، لدراسة طلبات التجمع العائلي والالتحاق بالأزواج، والاستجابة لها وفق السرعة والنجاعة المطلوبتين، وفي احترام تام للقوانين المنظمة للمجال، فضلا عن مراعاة الظروف الاجتماعية نتيجة الابتعاد عن الزوج أو الزوجة والأبناء.

وأصدر الحموشي قرارا يقضي بالاستجابة لطلب انتقال مفتشة شرطة من مقر عملها الحالي بالأمن الجهوي بالرشيدية إلى مدينة آسفي حيث يوجد مقر سكنى زوجها، وذلك مراعاة لظروفها الشخصية والعائلية من جهة، وكذلك حرصا على تمكينها من الاستفادة من مسطرة التجمع العائلي من جهة ثانية.

وكانت مصالح الأمن الوطني قد تفاعلت، بجدية كبيرة، مع شريط فيديو نشره زوج الشرطية المذكورة، يستعرض فيه ما اعتبرها «معاناته الشخصية والأسرية من جراء ابتعاده عن زوجته وابنته»، وهو المطلب الذي استجاب له المدير العام للأمن الوطني بشكل فوري، بعدما خلصت المعطيات الوظيفية إلى عدم وجود أي مانع إداري يحول دون تلبية طلب انتقال المعنية بالأمر.

إلى ذلك، أعطى المدير العام للأمن الوطني عبد اللطيف الحموشي تعليماته للمديرية المركزية المكلفة بتدبير الموارد البشرية من أجل فتح بحث إداري دقيق، وذلك للتحقق من الادعاءات التي وردت في الشريط المنشور، والتي تحدثت عن «عدم التعاطي بالجدية اللازمة» مع طلبات انتقال سابقة كانت قد تقدمت بها مفتشة الشرطة المذكورة.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.