CAM ONLINE_Top
CAM – Campagne Mobile-Top
CAM ONLINE_Top
CAM – Campagne Mobile-Top

الخبرة المضادة تكذب ادعاءات «البيجيدي» بخصوص وفاة مستشار وابنه بأرفود

الخبرة المضادة تكذب ادعاءات «البيجيدي» بخصوص وفاة مستشار وابنه بأرفود

النعمان اليعلاوي

كشفت نتائج التشريح المضاد والخبرة الثانية التي كانت قد طالبت بها عائلة عضو الكتابة المحلية لحزب العدالة والتنمية الحبيب الشاوي، وابنه معاذ الشاوي اللذين توفيا غرقا في إحدى قنوات الري بأرفود، أن الوفاة كانت غرقاً، وهي النتيجة ذاتها التي آلت اليها الخبرة الأولى، وأكدها بلاغ سابق لوزارة الداخلية، الذي بين أن نتائج التشريح الذي أمرت النيابة العامة المختصة بإجرائه لتحديد أسباب وفاة الشخصين في قناة للري بدائرة أرفود، أظهرت أن الوفاة ناتجة عن الغرق في مياه القناة، موضحة أن «النيابة العامة المختصة أمرت بإجراء تشريح طبي لتحديد أسباب الوفاة»، بعدما تم انتشال جثتي الهالكين من قناة للري بجماعة عرب الصباح زيز بدائرة أرفود.

وقد جرى تشييع جثمان الراحلين مساء الثلاثاء الماضي، بعد صدور نتائج الخبرة المضادة التي كانت أسرة الراحلين قد طالبت بإجرائها على الجثتين، إثر صدور تقرير الطبيب الشرعي، وذلك بإيعاز من الحبيب الشوباني، رئيس مجلس جهة درعة تافيلالت وعضو حزب المستشار الراحل، والذي كلف البرلماني والمحامي عن الحزب نفسه، عبد الصمد الإدريسي بتتبع الملف أمام المحكمة، كما سبق للكتابة الإقليمية لحزب العدالة والتنمية بإقليم الرشيدية، أن طالبت في بلاغ لها، السلطات المختصة بفتح تحقيق لمعرفة سبب الوفاة، ولم يستبعد حزب «المصباح» أن تكون الوفاة ناتجة عن «عمل إجرامي»، وأنه «تم رمي الجثتين في الساقية لإخفاء معالم الجريمة».

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة