الخبير المحاسباتي يثبت وجود سوء تسيير بالهيئة الوطنية للمهندسين المساحين الطبوغرافيين

الخبير المحاسباتي يثبت وجود سوء تسيير بالهيئة الوطنية للمهندسين المساحين الطبوغرافيين

القنيطرة: المهدي الجواهري

علمت «الأخبار» أنه من المنتظر أن يعرف ملف افتحاص مالية الهيئة الوطنية للمهندسين المساحين الطبوغرافيين تطورات جديدة، بعدما أنهى خبير محاسباتي انتدبته محكمة جرائم الأموال تقريره بخصوص حقبة ترأس قياديين سابقين بكل من حزب الاستقلال والأصالة والمعاصرة للهيئة الوطنية للمهندسين المساحين الطبوغرافيين، بعد إجراء خبرة حسابية تروم افتحاص مالية المجلس من سنة 2000 إلى سنة 2016 وطرق صرفها، وهل كانت مطابقة للقانون، وتحديد ما إذا كانت هناك اختلالات مالية أو أخطاء مرتكبة في التسيير.
وحسب المعطيات التي (حصلت عليها «الأخبار»)، فإن التقرير المحاسباتي الذي أجراه خبير محلف خلص إلى عدم توصله بالفواتير موضوع المصاريف لجميع السنوات، بالإضافة إلى بعض الأركان المحاسباتية والمتعلقة بمبالغ مهمة من قبيل المصاريف الخارجية، كما لم تدل الهيئة بمحاضر المكتب التنفيذي الخاص بأداء المصاريف وبالكشوفات البنكية للهيئة الوطنية للمساحين الطبوغرافيين، فضلا عن أن البيانات الختامية للسنوات المالية من سنة 2013 إلى 2015 لم تحقق الهيئة سوى الخسارة، مما يوضح أن هناك سوء تسيير، حسب ملاحظات الخبير المحاسباتي.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة