الداخلية تتابع المشاريع الملكية بالمنطقة من الرباط بسبب التطاحنات بين أعضاء مجلس الجهة

الداخلية تتابع المشاريع الملكية بالمنطقة من الرباط بسبب التطاحنات بين أعضاء مجلس الجهة

كلميم: محمد سليماني

بعد انتظار طويل قصد تنقية الأجواء بين الفرقاء السياسيين بمجلس جهة كلميم – واد نون، وتحويلهم دورات المجلس إلى جلسات للمبادرة والفعل لخدمة السكان، اتخذت وزارة الداخلية، أخيرا، المبادرة واحتضنت اجتماعا للجنة القيادة المركزية لتتبع مدى تقدم إنجاز المشاريع المدرجة في البرنامج التنموي للأقاليم الجنوبية في شقه الخاص بجهة كلميم- واد نون.
فبعدما عقدت لجنة القيادة المركزية بحضور مجموعة من الوزراء المعنيين اجتماعين مماثلين للغرض ذاته، والخاصين بالجهتين الجنوبيتين بكل من مدينتي العيون والداخلة، خلال شهر شتنبر الماضي، تم تأجيل الاجتماع الخاص بجنة كلميم، لتزامنه حينذاك مع قرب انعقاد دورة أكتوبر العادية لمجلس الجهة، وذلك مخافة التأثير عليها، غير أنه بعد ذلك تبين أن التطاحنات هي سيدة الموقف داخل مجلس الجهة، دون أن تظهر تباشير لقرب انفراج الأزمة الخانقة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة