الداخلية تراسل رئيس جهة كلميم وترفض دراسة برنامج التنمية الجهوي بسبب اختلالات

الداخلية تراسل رئيس جهة كلميم وترفض دراسة برنامج التنمية الجهوي بسبب اختلالات

كلميم: محمد سليماني

 

راسل والي جهة كلميم- واد نون، محمد الناجم أبهي، قبل أسابيع، رئيس الجهة عبد الرحيم بنبوعيدة، ينبهه إلى مجموعة من الملاحظات والاختلالات التي عرفها الشطر الأول للدراسة المتعلقة بإعداد البرنامج التنموي الجهوي لجهة كلميم- واد نون. وقال الوالي، في الرسالة التي (تتوفر «الأخبار» على نسخة منها)، إن مراحل إعداد برنامج التنمية الجهوية بكناش التحملات رقم 4/م.ج/2016 للصفقة المتعلقة بإعداد برنامج تنمية جهة كلميم – وادنون، لا تتوافق مع المقتضيات المنصوص عليها بالمادة 6 من المرسوم رقم 2.16.299 المتعلق بتحديد مسطرة إعداد برنامج التنمية الجهوية وتتبعه وتحيينه وتقييمه وآليات الحوار والتشاور لإعداده.

وتكشف هذه الملاحظة التنبيهية أن المرحلة الأولى للدراسة لم تحترم المراحل الخمس المتعارف عليها قانونيا، ومنها إنجاز تشخيص يبرز الإمكانيات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية للجهة، ومقومات وإكراهات التنمية بها، وحاجياتها الضرورية في ما يخص البنية التحتية الأساسية، ثم وضع وترتيب الأولويات التنموية للجهة، وتحديد وتوطين المشاريع والأنشطة ذات الأولوية المقرر إنجازها، إضافة إلى تقييم موارد الجهة ونفقاتها التقديرية للسنوات الثلاث الأولى للبرنامج، وأخيرا بلورة وثيقة مشروع برنامج التنمية الجهوية، مع وضع منظومة لتتبع المشاريع والبرامج تحدد فيها الأهداف ومؤشرات الفعالية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة