MGPAP_Top

الداودي يوقع اتفاقية مع العماري لدعم البحث العلمي حول زراعة نبتة «الكيف»

الداودي يوقع اتفاقية مع العماري لدعم البحث العلمي حول زراعة نبتة «الكيف»

طنجة: محمد أبطاش

بعد الحملة التي شنتها الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية ضد مطلب حزب الأصالة والمعاصرة، بخصوص تقنين زراعة القنب الهندي «الكيف» بأقاليم الشمال، وقع كل من وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر والقيادي بالحزب، لحسن الداودي ورئيس جهة طنجة تطوان الحسيمة، إلياس العماري اتفاقية تعاون لدعم الجامعات المحلية بمبلغ قدره 63 مليون درهم، في لقاء نظم أول أمس الاثنين، بمقر الجهة بمدينة طنجة، وذلك قصد تنفيذ معالم هذا الاتفاق الذي سبق أن وعد به إلياس العماري رئيس الجهة، وتم على هامش اللقاء التوقيع على اتفاقية لدعم «البحث العلمي حول الاستعمالات البديلة لنبتة الكيف» بين الطرفين، حيث تحول اللقاء إلى ما يشبه طي الخلافات بين الحزبين حول موضوع تقنين «الكيف».

ولم تخل كلمة وزير التعليم العالي من السخرية اتجاه الطلبة المغاربة، حين شدد على أن من لا يتقن الإنجليزية عليه بدفن نفسه في قبر، فيما خيمت هذه الاتفاقية على جانب آخر من كلمته، حيث وصف القرار الذي اتخذه رئيس الجهة إلياس العماري بالتاريخي، شاكرا إياه، كما شدد على أن وزارته تعمل على إعداد طالب نموذجي قصد الإقلاع في سنة 2030، قصد الوصول بالمغرب إلى أغنى الدول في السنة المشار إليها على حد تعبيره، لكون البلد سيقود العالم بفعل وجود مادة الفوسفاط، وهو ما آثار موجة من السخرية داخل القاعة، كما قال إنه استغرب من إطلاق سراح الطلبة المعتقلين على ذمة الأحداث التي عاشتها مدينة تطوان، معتبرا أن ما جرى أمر غير مقبول، وأنه لم يفهم الأمر، وعلى السلطات الوصية إعادتهم نتيجة ما قال عنه، الشغب داخل الجامعات.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة