الدرك يستمع إلى رئيس بلدية بالخميسات في ملف تزوير محضر دورة للمجلس

 الخميسات: المهدي لمرابط

 

علمت «الأخبار»، من مصادر مطلعة، أنه، بتعليمات من الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بالرباط، استمع درك البحراوي، مساء الاثنين الماضي، إلى إفادة رئيس بلدية البحراوي المعروفة بـ«الكاموني»، في ملف تزوير محضر دورة أكتوبر الماضي، بناء على مضمون نص الشكاية التي وجهها إليه أربعة مستشارين من المجلس المذكور، (تتوفر «الأخبار» على نسخة منها)، مرفقة بنسخة من محضر الدورة المذكورة، وأخرى من محضر المفوض القضائي وقرص مدمج يتضمن شريطا يوثق للحظة التصويت على النقط المدرجة بجدول الأعمال ومحضر تفريغه.

الملف الذي تحظى تفاصيله بمتابعة قياسية من لدن الرأي العام المحلي، سبق أن استمعت بشأنه عناصر من المركز الترابي لدرك البحراوي، وعلى امتداد ساعات، إلى إفادة أول المشتكين، في ملابسات الملف قبل إكمال الاستماع إلى ثلاثة أعضاء آخرين من الموقعين على نص الشكاية. وأوضحت مصادر «الأخبار» أنه من المنتظر جدا أن يتم الاستماع إلى كاتب المجلس خلال الأيام القليلة القادمة وكافة الأطراف التي لها علاقة بهذا الملف، قبل إحالة مسطرة البحث والتحقيق على الوكيل العام بجنايات الرباط.  

وتجدر الإشارة إلى أن الشكاية المقدمة إلى الوكيل العام استعرضت، في إطار الفقرة الثالثة من الفصول 354، 128 و129، ما أسمته الخروقات المخالفة لما تضمنه النظام الداخلي للمجلس والقانون التنظيمي 14/113 المتعلق بالجماعات الترابية، منها إشارة الصفحة 45 مقرر عدد 56 من محضر الدورة، إلى مصادقة المجلس بالأغلبية المطلقة للأصوات المعبر عنها في النقطة التاسعة المتعلقة بالمصادقة على مشروع ميزانية 2018 بابا بابا طبقا للقانون التنظيمي، إلا أن الواقع عكس ذلك، إذ تم التصويت بشكل كلي ودفعة واحدة، ما اعتبره المستشارون المشتكون الأربعة، ثلاثة منهم من حزب الرئيس والرابع من حزب الحركة الديمقراطية الاجتماعية، بالتزوير في محضر الدورة والمشاركة في ذلك.  

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.