الملف السياسيتقارير سياسية

الدكالي يوفد لجنة استماع إلى طانطان بدل لجنة تفتيش

طانطان: محمد سليماني

 

 

 

تراجع أنس الدكالي، وزير الصحة، عن وعده الذي قطعه على نفسه داخل مجلس المستشارين، بخصوص عزمه إيفاد لجنة تفتيش وافتحاص إلى المركز الاستشفائي الحسن الثاني بطانطان، الذي يعيش على وقع غليان متواصل منذ أشهر، بسبب ما سماها المحتجون المنتمون إلى ثلاثة تنظيمات نقابية “اختلالات مالية وإدارية” متفاقمة.

الوعد نفسه قطعه الوزير مع مجموعة من النقابيين المركزيين، حينما طالبوه بالاستجابة لمطلب أطر وموظفي الصحة الذين دخلوا في اعتصام مفتوح أمام إدارة المستشفى الإقليمي، والقاضي بضرورة إيفاد لجنة تفتيش وافتحاص مركزية للوقوف على “اختلالات” القطاع الصحي بالإقليم، فكان جواب الوزير أنه سيوفد لجنة التفتيش شريطة أن يقوم المحتجون بفك الاعتصام فورا، وهو ما استجاب له هؤلاء، حيث قاموا بتعليق اعتصامهم بعد مرور أسبوع فقط. ويوم الثالث من غشت الجاري حلت لجنة مركزية من الوزارة بطانطان، غير أنها لم تكن لجنة تفتيش أو افتحاص، بل هي فقط لجنة تقنية مهمتها الاستماع. وقامت اللجنة المذكورة بعقد لقاءات مع المتدخلين في قطاع الصحة، جهويا وإقليميا، وعقدت لقاء من النقابات المحتجة ومع عينة من فعاليات المجتمع المدني.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق