الدميعي: «الفريق العبدي فرط في الفوز بوجدة لأنه كان سيقربه من ضمان البقاء»

الدميعي: «الفريق العبدي فرط في الفوز بوجدة لأنه كان سيقربه من ضمان البقاء»

عبد العزيز خمال

اختار مدرب أولمبيك آسفي لكرة القدم، هشام الدميعي، مواجهة الجيش الملكي، وديا، انطلاقا من الساعة الثالثة، من بعد زوال يوم (الأحد) المقبل، بالمعمورة، استعدادا للمباراة المصيرية والهامة التي تنتظر فريقه، أمام الرجاء البيضاوي، متم الأسبوع المقبل، بملعب المسيرة الخضراء، انطلاقا من الساعة الخامسة عصرا، إذ لا خيار فيها سوى الظفر بالعلامة الكاملة، وتحسين ترتيبه في سلم تنقيط البطولة الوطنية الاحترافية، بعد دخوله في نفق الحسابات الضيقة، وبات معنيا بالنزول إلى دوري الدرجة الثانية، بدليل أنه يتربع على المركز 13، بـ 30 نقطة، وبفارق ضئيل عن الأندية المحتلة للصفوف الأخيرة.

ويعول هشام الدميعي، على ودية الجيش الملكي، للحفاظ على التنافسية، وعدم التأثر من توقف البطولة الوطنية الاحترافية، لفسج المجال أمام إجراء المواعيد المؤجلة، ووضع اللاعبين في صلب المواجهة المرتقبة أمام الرجاء البيضاوي، علما أنه سيشرك العناصر الرسمية، مدعمة بأخرى لم يكتب لها التباري في المواعيد الكروية الماضية، بغية جس نبضها، واختيار الأفيد منها لمنح القيمة المضاعفة، خلال المباريات الثلاث المتبقية، وإن كان سيجازف بمثل هذه المواعيد التحضيرية، والتي تأتي في نهاية الموسم، مما يهدد اللاعبين بإصابات غير مفيدة في الظرفية الحالية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *