رياضة

الرجاء يبحث عن التأهل من الغابون بأقل الأضرار

يوسف أبوالعدل

يواجه فريق الرجاء الرياضي لكرة القدم خصمه سيركل مبيري الغابوني، اليوم (السبت)، برسم إياب سدس عشر نهائي كأس الاتحاد الإفريقي، وذلك بعد مباراة الذهاب التي أقيمت بالمركب الرياضي «محمد الخامس» بمدينة الدار البيضاء، والتي انتهت بانتصار «النسور الخضر» بخمسة أهداف لصفر.

ويسعى غاريدو للتأهل إلى الدور المقبل بأقل الأضرار، نظرا للضغط الذي يعيشه الفريق الأخضر منذ انطلاق الموسم الجاري نتيجة توالي المباريات، بسبب منافسته على أربع واجهات، فاز الرجاء بواحدة منها (كأس الاتحاد الإفريقي) وأقصي في واحدة من نصفها النهائي (كأس العرش). كما أن «النسور الخضراء» ما زالوا يصارعون على لقب البطولة الوطنية الاحترافية، وكأس زايد للأندية الأبطال، كما أنهم عادوا ليدافع عن لقبه بكأس «الكاف» بداية من نزاله ضد سيركل مبيري الغابوني، الذي يواجهه في الإياب، اليوم (السبت).

وحلت بعثة الرجاء بالعاصمة الغابونية ليبروفيل، في الساعات الأولى من صباح أمس (الجمعة)، من خلال وفد ترأسه مصطفى دحنان، رئيس اللجنة التنظيمية، ومحروما من خمسة من أبرز لاعبيه، حيث فضل خوان كارلوس غاريدو، مدرب القلعة الخضراء، إراحتهم وهم الليبي سند الورفلي، وعبد الإله الحافيظي، وعمر بوطيب، ومحمود بنحليب، بالإضافة إلى محسن ياجور، إذ تتعدد أسباب غيابهم بين الراحة والإصابة وعقوبة التوقيف.

ويغيب عن بعثة الرجاء اللاعب بنحليب، الذي تعرض لحادثة سير في آخر اللحظات منعته من مرافقة الفريق إلى الغابون، حيث وافق غاريدو على بقائه في المغرب، رغم أن حالة مهاجم الرجاء مستقرة ولا تدعو للقلق، وفضل المدرب الإسباني إراحته، سيما أن نتيجة مباراة الذهاب مطمئنة ولا تستدعي المغامرة بأبرز لاعبيه المصابين.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق