الرئيسيةرياضة

الرجاء يعود من مصر بأقل الأضرار

يوسف أبوالعدل

حقق فريق الرجاء الرياضي لكرة القدم، أول أمس (الاثنين)، نتيجة التعادل السلبي في مباراته ضد فريق الإسماعيلي المصري، والتي أجريت أول أمس (الاثنين)، بملعب الإسماعيلية، برسم ذهاب دور ثمن نهائي كأس زايد للأندية الأبطال.

واستطاع أشبال خوان كارلوس غاريدو امتصاص الضغط الأولي لزملاء عصام الحضري، حارس مرمى نادي الإسماعيلي، الذي كان قريبا من تسجيل هدف السبق في دقائق المباراة الأولى، قبل أن تمر الدقائق الأولى على مرمى الحارس محمد بوعميرة بسلام، ويعود زملاء بدر بانون للدخول في المواجهة والاستئساد في أغلب أطوارها، حيث كان الفريق الأخضر قريبا من تسجيل هدف السبق في أكثر من مناسبة، سيما بواسطة كل من زكرياء حدراف ومحسن ياجور.

وناصر أكثر من مائة مشجع رجاوي الفريق الأخضر من مدرجات ملعب الإسماعيلية، حيث شهدت المباراة أجواء رائعة، حسب ما كشفه مناصر رافق الفريق البيضاوي إلى الديار المصرية، مؤكدا حسن استقبال الإخوة المصريين لأنصار الرجاء، سواء بالعاصمة القاهرة أو مدينة الإسماعيلية، وهي الحفاوة التي أكدها مسؤولو الفريق المغربي، حيث قدم نظراؤهم في نادي الإسماعيلي جميع المساعدات للوفد الرجاوي، منذ حلوله بالديار المصرية.

وعادت بعثة الرجاء مباشرة إلى القاهرة بعد نهاية المباراة المذكورة، إذ استقلت منها البعثة ذاتها الطائرة المتوجهة إلى مدينة الدار البيضاء، حيث حلت بها صبيحة أمس (الثلاثاء)، وهو اليوم الذي منحه غاريدو راحة للاعبي فريقه، في انتظار إجراء أول حصة تدريبية اليوم (الأربعاء) تحضيرا لمباراة السبت المقبل أمام فريق وداد فاس، برسم نصف نهائي كأس العرش،  والتي سيحتضنها ملعب طنجة الكبير.

ومن المرتقب أن يسافر الفريق الأخضر إلى عاصمة البوغاز، غدا (الخميس) للتحضير لمواجهة الوداد الفاسي، حيث ستستقر بعثة الرجاء بمدينة طنجة لأكثر من خمسة أيام، بسبب خوض الفريق الأخضر لمباراتين بملعب المدينة الكبير، الأولى أمام «الواف» برسم نصف نهائي الكأس الفضية، والثانية الأربعاء المقبل أمام اتحاد طنجة، في إطار البطولة الوطنية.

ويجد خوان كارلوس غاريدو نفسه أمام العياء الذي يستشعره لاعبوه، بسبب كثرة المباريات التي خاضوها في الآونة الأخيرة وكذلك السفريات التي قاموا بها، ما يعرض مجموعته للإرهاق، وهو ما يحاول مدرب القلعة الخضراء تفاديه بإشراك عدد مهم من اللاعبين في المباريات، وعدم الاعتماد على تشكيلة واحدة، لمنح أكبر عدد من العناصر فرصة الاندماج مع المجموعة وجعلها قوية في الاستحاقاقات الأربعة التي ينافس عليها «النسور الخضر»، سواء في البطولة الوطنية أو كأس العرش أو كأس زايد للأندية الأبطال أو كأس «الكاف».

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق