الرقم الأخضر يطيح بموظف ومستشار جماعي بدار بوعزة

الأخبار 

 

 

أوقفت عناصر الدرك الملكي بالمركز القضائي لسرية 2 مارس بالدارالبيضاء، أول أمس الأربعاء، موظفا جماعيا يعمل تقنيا بمصلحة الرخص بجماعة دار بوعزة بإقليم النواصر، متلبسا بتسلم مبلغ 4000 درهم عبارة عن رشوة مقابل حصول سيدة على رخصة تجارية لمحل تجاري بالمنطقة.

وكشفت مصادر الموقع، أن سيدة كانت قد تقدمت بطلب من أجل الحصول على رخصة تجارية، إلا أنها تعرضت للابتزاز والتماطل من طرف أحد الموظفين المكلف بالرخص، والذي طالبها بمبلغ 10 آلاف درهم مقابل حصولها على الرخصة التجارية، حيث سلمته في المرحلة الأولى مبلغ 6 آلاف درهم، وبعد مرور أيام قليلة أصبح يطالبها بباقي المبلغ الذي هو 4 آلاف درهم، حينها اضطرت إلى التبليغ عن عملية الابتزاز التي تتعرض لها عبر الرقم الأخضر الذي وضعته وزارة العدل والحريات، رهن إشارة المرتفقين للتبليغ عن حالات الابتزاز بالرشوة التي يتعرضون لها.

وبعد نسخ الأوراق التسلسلية للمبلغ المالي المزمع تقديمه رشوة للموظف، وبمساعدة المشتكية التي كانت على متن سيارة خفيفة، انتقلت هذه الأخيرة إلى مقر الجماعة القروية دار بوعزة، وبعد خروج الموظف تم تعقبه من طرف عناصر الدرك، وعقب ركوب المعني بالأمر سيارة المشتكية سلمته باقي المبلغ (4 آلاف درهم) قبل أن تتم مباغتته من طرف الدركيين الخمسة الذين حاصروه واعتقلوه متلبسا بتلقي الرشوة، حيث تم تصفيده، وحينها خرج أحد المستشارين بالجماعة نفسها من مقر الجماعة، وهي اللحظة التي أخبرت المشتكية أفراد الدرك أن المستشار الجماعي شريك الموظف في عملية ابتزازها، ليتم إيقافه هو الآخر واقتياد المعنيين نحو مقر سرية الدرك وحجز هواتفهما النقالة لفائدة البحث، في انتظار ما ستكشف عنه التحقيقات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.