الرئيسيةالملف السياسي

الرميد يتهم الأوروبيين بتصفية أشخاص بالشوارع

محمد أبطاش

قال مصطفى الرميد، وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، إن الأوربيين الذين ألغوا عقوبة الإعدام يقومون بتنفيذ الإعدامات والتصفيات بواسطة الرصاص في الشوارع خارج الإطار القانوني، حيث يستهدف هذا الأمر الإرهابيين على وجه الخصوص.

جاء ذلك على هامش لقاء نظمته هيئة المحامين بطنجة يوم الجمعة الماضي، في تصريحات من شأنها أن تثير غضب الأوربيين. وأضاف الرميد، في كلمته المقتضبة خلال اللقاء نفسه، محاولا اختيار كلمات دقيقة أثناء تدخله، أنه شخصيا مع إعادة تطبيق عقوبة الإعدام، بعد سنوات من تجميدها في ظل مطالب حقوقية بإلغائها بشكل نهائي، وهو الأمر الذي أثار غضب حقوقيين كانوا حاضرين للقاء بسبب ما وصفوه بازدواجية خطاب الرميد، في الوقت الذي هاجم أيضا من أسماهم المشككين في التحقيقات التي قادتها المصالح القضائية المختصة بخصوص ما بات يعرف بفاجعة قطار بوقنادل، إذ قال الرميد، في هذا الصدد، إن كل القضايا في المغرب باتت محط تشكيك، مطالبا إياهم بتقديم أدلة مضادة للتحقيقات التي كشفت عنها السلطات المختصة، مضيفا أن دائرة التحقيق لن تتوقف وهي من حق الجميع، بيد أنه، وفق المصدر نفسه، عليهم تقديم معطيات بناء على أبحاث نفس القيمة التي قامت بها هذه المؤسسات، على حد وصفه.

وفي الوقت الذي أثارت مقاطعة الرميد للمجلس الحكومي، ما جعل الكل يشكك في وجود أزمة حكومية، رفض الرميد التعليق على هذه المسألة خلال اللقاء المشار إليه، مكتفيا بالقول إن الوقت غير مناسب، مثيرا، على هامش هذا اللقاء، جانبا من الحيثيات التي كانت وراء مقاطعته لهذا المجلس، بعد أن تمنى نشر الخطة الوطنية في الجريدة الرسمية، وتجنب الحديث عن التأخر في النشر وأسبابه، ما جعل بعض الحاضرين يؤكدون وجود أزمة حوار داخل مكونات الحكومة، خصوصا بين وزراء حزب العدالة والتنمية أنفسهم.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق