الرئيسيةكواليس

الرميد يرتق بكارته الحزبية

يمارس مصطفى الرميد، وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، ضغوطات قوية على سعد الدين العثماني وأعضاء الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، للدفاع عن أمينة ماء العينين رغم الغضب الشديد الذي ينتاب العثماني. وكشفت مصادر مطلعة، أن تحركات الرميد للدفاع عن البرلمانية، وقبله ملف زميله محمد يتيم، وقبل أيام مهاجمة القضاء في تدوينة فيسبوكية بسبب قضية عبد العالي حامي الدين، هدفها إعادة تحسين صورته داخل الحزب بعدما فقد كل رصيده السياسي.
وأضافت المصادر ذاتها، أن الرميد أصبح متخصصا في الدفاع عن رموز حزبه مهما أخطؤوا لضمان عودته القوية للحزب، في انتظار إنهاء مساره الوزاري.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق