الزاكي يعيد «أسود الأطلس» إلى ملعب مراكش الكبير ضد الرأس الأخضر

الزاكي يعيد «أسود الأطلس» إلى ملعب مراكش الكبير ضد الرأس الأخضر

زينب وردي

سيخوض المنتخب الوطني لكرة القدم مباراته المقبلة ضد نظيره للرأس الأخضر، برسم إقصائيات كأس أمم إفريقيا دورة الغابون 2017، على أرضية ملعب مراكش الكبير.

ويخضع ملعب مراكش، حاليا لأعمال صيانة مكثفة، حيث يتم معالجة عشبه الذي تضرر بفعل كثرة المباريات التي احتضنها، إذ يلعب فيه كل من الكوكب المراكشي، وأولمبيك آسفي، وأولمبيك خريبكة، كما جرت في الملعب ذاته، مباريات كأس العالم «دانون»، مما أدى إلى تضرر أرضيته.

كما اضطر فريق الكوكب المراكشي إلى البحث عن ملعب بديل، من أجل إجراء مبارياته، إلى حين إصلاحه من طرف الشركة المختصة.

وجاء القرار سالف الذكر، حسب رغبة بادو الزاكي، مدرب المنتخب المغربي، بسبب الحضور الجماهيري في المباريات الأخيرة للمنتخب الوطني في ملعب «أدرار» بأكادير، والذي لم يكن كبيرا مقارنة بالجماهير التي تحضر مباريات «الأسود» في ملعب مراكش الكبير، والذي يشهد حضورا جماهيريا كثيفا، خلال جميع المواجهات التي خاضها «الأسود» على أرضيته.

يشار إلى أن المغرب يتصدر مجموعته في تصفيات كأس أمم إفريقيا، ومن المنتظر أن تكون المباراة المقبلة أمام الرأس الأخضر، شهر مارس من السنة القادمة، شبه حاسمة لمسار المنتخب الوطني في التصفيات الإفريقية، الذي أبان عن مستوى ضعيف ضد منتخب غينيا الاستوائية، رغم تواضع إمكانيات هذا الأخير، إلا أن العناصر الوطنية تمكنت من حجز مقعدها في دور المجموعات بإقصائيات كأس العالم دورة روسيا 2018، بشق الأنفس، الشيء الذي جلب للناخب الوطني سخط الجمهور المغربي والإعلام الوطني.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة