الرئيسيةمجتمع

السجناء المغاربة سيشتغلون في إنتاج الفضة بدعم من الأمم المتحدة

ترأس محمد صالح التامك، المندوب العام لإدارة السجون وإعادة الإدماج، رفقة كريستينا ألبيرتين، الممثلة الإقليمية لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا، صباح يومه الأربعاء 13 فبراير 2019، بمقر المندوبية العامة بالرباط، حفل توقيع اتفاقيتي تعاون في مجال إعادة الإدماج والرعاية الصحية لنزلاء المؤسسات السجنية.

وحسب بلاغ للمندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، توصل موقع “تيلي ماروك”، بنسخة منه، فإن الاتفاقية الأولى تتعلق بإحداث وحدة للتكوين في مجال صناعة المنتوجات الفضية بالسجن المحلي قلعة السراغنة، والتي ستمكن من تكوين 30 نزيلا على مدى سنتين بكلفة مالية إجمالية تبلغ 234.800 دولار، بدعم مالي وتقني من مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا. حيث سيمكن هذا البرنامج النزلاء المستفيدين من تأهيلهم للانخراط في سوق الشغل بعد الإفراج عنهم، سواء في مقاولات قائمة الذات تشتغل في مجال المنتوجات الفضية، أو من خلال التشغيل الذاتي عبر إحداث مقاولات في نفس المجال.

أما الاتفاقية الثانية، يضيف البلاغ، فتتعلق بتمديد العمل ببرنامج التعاون بين المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج ومكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ليمتد إلى غاية دجنبر 2019 بقيمة مالية تبلغ 897.446 دولارا. ويغطي هذا البرنامج المؤسسات السجنية العرجات 1 و2، عين السبع 1 و2، طنجة 1، الناضور وتطوان، حيث ينصب بالأساس على توفير الوقاية والعلاج من الأمراض المنقولة جنسيا، التهاب الكبد الفيروسي وداء السل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق